“يلوا” التركية.. انتعاش السياحة بشكل ملحوظ في صيف ٢٠٢٢

termal-yalova-vacation

شهدت قرية “ترمال يلوا” شمال غربي تركيا والتي توصف بأنها قِبلةُ عشاق السياحة بين أحضان الطبيعة، حركة سياحية نشطة خلال عطلة عيد الأضحى الماضية، وسبقها توقعات بوصول عدد السياح في شنارجك إلى مليون سائح خلال موسم الصيف.

وذكرت المصادر التركية، إن مدينة “يالوا” التركية ومواقعها السياحية الغنية بالينابيع الحرارية كانت وجهة مفضلة للسياح من مختلف الجنسيات العربية والغربية خلال فترة عيد الأضحى.

وكانت قرية “ترمال يلوا” المنطقة السياحية الأشهر في “يالوا” والتي تشتهر بجمالها الطبيعي وينابيعها الحارة، من المواقع الهامة التي زادت حجوزات السياح باتجاهها لقضاء عطلة العيد.

وتجاوزت نسبة الإشغال في مرافق الإقامة (الفنادق) في “ترمال يلوا” 90 %، بسبب اهتمام السياح المحليين والأجانب الذين يرغبون في رؤية الجمال الطبيعي فيها، والاستفادة من مياه الينابيع الساخنة.

وأشادت المصادر التركية بمنطقة ” ترمال يلوا”، مشيرة إلى أن السياحة الحرارية تجذب المزيد من اهتمام السياح في السنوات الأخيرة.

ورجّحت المصادر التركية بأن أعداد السياح إلى منطقة “ترمال يلوا” وإلى مدينة “يلوا” التركية، وصلت إلى أكثر من 300 ألف سائح خلال عطلة العيد والتي امتدت على مدار 9 أيام.

وتوقعت المصادر التركية أن يصل عدد السياح إلى مدينة “يلوا” التركية وبالأخص إلى منطقة “ترمال يلوا” إلى نحو مليون سائح، وذلك بنهاية فصل الصيف الجاري.

وتشتهر قرية “ترمال يلوا” بينابيعها المعدنية الحارّة، وتُوصف أنها من أبرز الأماكن السياحية القريبة من مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تبعد عنها نحو 15 دقيقة فقط، و أُطلق عليها اسم “القرية الحرارية” بسبب توفر العديد من الحمامات والينابيع المعدنية التي يمكن زيارتها، والتي تُسقى مياهها من ينابيع “تل ترمال” الشهير.

وتعد “ترمال” من أشهر وأهم الأماكن السياحية الرائعة في “يلوا”، يضاف إلى ذلك أنها تحتوي على عدد كبير من الينابيع الحارّة التي تتراوح درجة حرارتها بين 55 و65 درجة مئوية، والتي يعود تاريخها للعصر الروماني القديم، والتي تمتاز بفوائدها العلاجية للكثير من الأمراض وخاصة الجلدية، كما أنها تحتوي على 3 حمامات يعود تاريخها للعهد العثماني.
وسجّلت ولاية “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تعتبر من أهم الوجهات السياحية، رقمًا قياسيًا خلال العام الماضي 2021، باستقبالها نحو 500 ألف سائح، الأمر الذي يؤكد مدى أهمية هذه المدينة بالنسبة للسياح والزوار القادمين من مختلف الأقطار العربية والغربية والأوروبية.
وتشتهر مدينة “يلوا” التركية بمشاتلها التي تحتوي بداخلها على مئات الأنواع من الأشجار والزهور والنباتات، ومن أجل ذلك فإن هذه المشاتل سوف تشهد نشاطاً سياحياً غير مسبوق مع حلول فصلي الربيع والصيف.
الجدير ذكره، أن “يلوا” التركية لمتاز بالمشاريع العقارية والسكنية المتطورة ذات الإطلالة البحرية والمطلة أيضاً على الطبيعة الساحرة، والتي تعمل عليها وما تزال شركة ” عمران ترك” ومن بينها مشروع “المروج” الذي يوفر للراغبين في قضاء عطلة عيد الفطر شققاً للإيجار السياحي واليومي تتوافر فيها كافة سبل الراحة، حيث يقع المشروع فى قلب المدينة ويتمتع بإطلالة بحرية واضحة خلابة .
وفي السياق ذاته، تشير التوقعات ومن مصادر تركية أن تستمر السياحة بالانتعاش في منطقة “شنارجك” بمدينة “يلوا” التركية، خاصة خلال فصل الصيف الحالي.

çınarcık-yalova-sahil


ونقلت وسائل الإعلام التركية في وقت سابق من العام الجاري، عن رئيس بلدية “شنارجك” قوله: “نهدف لاستضافة مليون سائح طوال الموسم، نحن متحمسون ولدينا آمال كبيرة”.
وأكد والي منطقة “شنارجك” على أنهم يقدمون “شنارجك” على أنها لؤلؤة مرمرة، مبيناً أنها منطقة جميلة وساحرة تقع بين اسطنبول وكوجالي وبورصة، وهي من أبرز الوجهات السياحية في تركيا.
وتعتبر منطقة “شنارجك” الواقعة في الولاية أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، الأمر الذي جعل منها مكانا مميزا لإقامة المشاريع العقارية بين أحضان الطبيعة الساحرة.

كما تعد بأنها أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، وتتميز بمياهها النظيفة ومناطقها الريفية، وأماكنها الأثرية والتاريخية، كما تقع فيها هضبة دلمجة، وبحيرة ديبسيزجول، كما تضم أيضا المنطقة شواطئ “شنارجك” الجميلة والتي يتوجه إليها العديد من أهالي المنطقة وحتى السياح مع عائلاتهم.

Compare listings

قارن