وزارة الرياضة والشباب تنظّم برنامجا سياحيا إلى أهم معالم “يلوا” التركية

نظّمت وزارة الشباب والرياضة في تركيا، رحلة ترفيهية لما يقارب من ألف شاب مُحب للسفر، حيث تم استضافتهم في “المساكن الطلابية” في مدينة “يلوا” التركية.


وحسب مصادر رسمية تركية، استضافت المهاجع في “يلوا” التركية ما يقرب من ألف من الشباب “المحبين للسفر”.

وذكر ت المصادر ومن بينها وكالة “الأناضول” التركية، أن ما يقرب من ألف شاب قدموا إلى “يلوا“، واستفادوا من فرصة الإقامة المجانية في مرافق المديرية العامة للاعتمادات والمهاجع، التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة في جميع أنحاء تركيا.

وبيّنت المصادر أن الشباب استمتعوا بالبحر والجو، وأجواء الطبيعة الساحرة التي تمتاز بها مدينة “يلوا” التركية.

وتركز اهتمام الشباب المحب للسفر على منطقتي “شنارجك” إحدى المناطق الساحلية في “يلوا” التركية، و”ترمال” التي تشتهر بمياهها العلاجية وجمالها الطبيعي.

وأعرب الشباب عن سعادتهم أثناء الإقامة في منطقة “شنارجك“، مشيرين إلى أنهم طلاب جامعيون وقد استفادوا كثيرا من هذه الزيارة إلى “يلوا” التركية والتعرف على أبرز معالمها.

وأضافوا أن “يلوا” مكان جميل جدًا، وأنهم يتعرفون على معالمها للمرة الأولى، مؤكدين بالقول “يجب أن نسافر ونتعرف على المعالم السياحية في جميع أنحاء تركيا“.

وتحدث الشباب عن أن العاملين في السكن ودودون جداً، والغرف نظيفة، مشيرين إلى رغبتهم في إجراء زيارات مماثلة إلى “يلوا” التركية في الأعوام القادمة.

وانطلق مشروع استضافة الشباب الأتراك وخاصة من فئة “الطلاب” في 15 تموز/يوليو الماضي، ومنذ ذلك الوقت بدأ القائمون على المساكن الطلابية بتلقي طلبات كثيرة، وقد استضافوا شبابًا من جميع أنحاء تركيا.

وأكد القائمون على هذا المشروع أن الطلاب الشباب أبدوا أعجابهم الشديد بمنطقتي “شنارجك، و ترمال“، معربين عن رغبتهم في زيارتهما في المرات القادمة.

وأكد الشباب أن هذا المشروع الخاص بوزارة الرياضة والشباب التركية، منحهم الفرصة للتعرف بشكل أكبر على مدينة “يلوا”  التركية، لافتين إلى أن “جمال الطبيعة مذهل في يلوا“، في حين طالب آخرون بأن يتم تنفيذ المشروع في السنوات القادمة أيضاً.

ونقلت المصادر التركية عن مدير السكن الجامع”فيسال يشيليورت” قوله إن “فترة الإقامة المجانية التي كانت من قبل 3 أيام، قد رفعت إلى 5 أيام من قبل الوزارة”.


وعن آراء الشباب بالمشروع السياحي، أوضح “يشيليورت” أن” الآراء جاءت على النحو الآتي: إنه شيء جيد للغاية، نحن نؤيد استمرار هذا المشروع، بفضل هذا التطبيق تتاح الفرصة لشبابنا لرؤية جمال بلادنا، نرى أن الشباب الباقين يشعرون بالرضا الشديد عند العودة”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه “عندما تنظر إلى الفنادق، يبدأ السعر من 800 ليرة في الليلة الواحدة، ولكن يمكن لشبابنا العثور على سكن مجاني في مهجعنا (السكن الطلابي)، ولولا هذا لما أتيحت لهم مثل هذه الفرصة  مرة أخرى”.

وتعتبر منطقة “شنارجك”(موقع المشروع)، أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، الأمر الذي جعل شركة “عمران ترك” تختار المشروع ليكون بين أحضان الطبيعة الساحرة.

أما قرية “ترمال“، تشتهر بينابيعها المعدنية الحارّة، وتُوصف أنها من أبرز الأماكن السياحية القريبة من مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تبعد عنها نحو 15 دقيقة فقط، إنها قرية “ترمال يلوا” قِبلةُ عشاق السياحة بين أحضان الطبيعة.

 وقد  أُطلق عليها اسم “القرية الحرارية” بسبب توفر العديد من الحمامات والينابيع المعدنية التي يمكن زيارتها، والتي تُسقى مياهها من ينابيع “تل ترمال” الشهير.

الجدير ذكره، أن عدد سكان “يلوا” يبلغ نحو 170 ألف نسمة، وتمتاز بإطلالتها الفريدة على بحر مرمرة، يضاف إلى ذلك وجود عدد من المنازل الفخمة (الفيلات) التي تتمركز على الشريط الساحلي للولاية، ومن أبرز تلك المشاريع العقارية، مشروع “جنة يالوا” الذي أنشأته شركة “عمران ترك” في منطقة استراتيجية بحرية جبلية في يلوا.

كما تتميز ولاية “يلوا” بالإقبال الكبير للمستثمرين العرب، نظرا لموقعها المطل على البحر وعلى المساحات الخضراء، ومن أجل ذلك تولي الحكومة التركية اهتماما كبيرا بتلك المنطقة لجعلها وجهة وقبلة لكل المستثمرين ورجال الأعمال من مختلف الأقطار العربية والدول الغربية، ومنحهم التسهيلات اللازمة للانطلاق بمشاريعهم.

Compare listings

قارن