نصائح هامة وأمور يجب تجنبها عند شراء عقار في تركيا؟

من المعروف أن أكثر ما يبحث عنه الراغب بشراء شقة سكنية أو عقار في تركيا، هو البيئة الآمنة والاستقرار إضافة للوكيل العقاري الذي يقدم له العروض المناسبة والنصائح المفيدة.

وعلى اعتبار أن قطاع العقارات في تركيا بعتبر من أفضل مجالات الاستثمار، فإنه من المهم على العميل أو المستثمر في هذا القطاع

تجنب الوقوع في عدد من الأمور أبرزها:

عدم اختيار العقار الأنسب:

فمن المهم أن يكون العقار مطابقاً للهدف من شرائه، لذلك يجب تحديد هذا الأمر قبل بدء البحث، كما يجب تحديد كافة المواصفات التي يجب أن يكون عليها العقار.

عدم التأكد من وجود التقييم العقاري:

والذي يحتوي معلومات عن المعلومات الأساسية للتقرير العقاري، ومعلومات السجل العقاري، والمعلومات الخاصة بالموقع والمواصلات والمحيط العام للعقار، وكل  الملاحظات القانونية المتعلقة بالعقار، ومواصفات العقار الفنية، والعوامل المؤثرة على التقييم أثناء إعداده، ومقاربة تقييم المعلومات المحددة، وإجراءات التقصي والبحث عن السوق العقاري، والنتيجة كما يحددها الخبراء، والحدود والقيود الخاصة بالعقار، وملحقات وملاحظات أخرى متعلقة بالعقار.

عدم إكمال إجراءات التملك في دائرة السجل العقاري حصراً: 

إن أية عقود غير رسمية أو صادرة عن كاتب العدل أو المختار أو غيرها من الجهات “غير كافية”، ولا تثبت أن ملكية العقار المحدد قد انتقلت إلى الشخص المشتري، لذلك توجب على من يرغب بالتملك ضمن عقارات تركيا ، تسجيل معاملة الشراء في دائرة العقار في السجل العقاري التركي.

عدم السؤال عن المالك الحقيقي للعقار:

فإن التأكد من أن الجهة البائعة للعقار هي المالك الحقيقي لهذا العقار، وذلك عن طريق تأمين نسخة من سند ملكية العقار ومراجعة دائرة العقارات (دائرة الطابو) بموجبه، والتحقق من معلوماته.

إهمال التحقق من وجود أي إشارات حجز أو قيود على العقار:

حيث يُنصح يجب مراجعة مديرية العقارات والتأكد من تقرير التقييم العقاري الخاص بالعقار، كما يلزم طلب تدقيق خطة الإدارة من مديرية السجل العقاري، والتي تحتوي على حقوق وقيود وديون مالك العقار الأساسي.

اختار الشركة العقارية الموثوقة:

إذ إن من أهم الأمور التي يجب تجنب الوقوع بها أثناء عملية شراء عقار في تركيا، هو تجاهل الشركة العقارية الموثوقة والتي لها دزر كبير في تقديم النصائح المتعلقة باختيار المشروع السكني الأفضل للاستثمار.

وهنا تجدر الإشارة إلى شركة “عمران ترك” ومقرها مدينة “يلوا” التركية، والتي استطاعت أن تترك بصمة واضحة لدى كل العملاء الذين تعاملوا والذين أشادوا بالمشاريع والوحدات السكنية التي تعمل عليها، إضافة إلى الجهود التي تبذلها من أجل ثقة العملاء بها، لتنجح وخلال فترة قصيرة في تحقيق هذا الهدف وبشهادة عملائها.

نجنب شراء عقارات ذات بناء قديم أو مستهلك:

ينصح أصحاب الخبرة بعدم الاستثمار في بناء أو عقار عمره يتعدى العشر سنوات لا سيما عند شراء عقارات تركيا لأن الأبنية القديمة فيها مبنية بمواد بناء ذات جودة منخفضة مقارنة بالأبنية و العقارات الحديثة فيها الأمر الذي سيترافق مع مشاكل مستقبلية في البناء من تسريب وعفونة ورطوبة ومشاكل أخرى.

ومن أبرز النصائح الأخرى للمستثمر أو الراغب بشراء عقار في تركيا:

التحقق من كل تفاصيل العقار وصحتها وكذلك من سجل الأرض بعد زيارة موقع العقار والتأكد من مدى صلاحيته ومناسبته للاستخدام في السكن أو العمل أو الهدف الخاص من شرائه، والتأكد من المالك الحقيقي للعقار، والبحث إن كانت على العقار أي رسوم رهن أو نزاعات ميراث أو أي معوقات أخرى، إضافة إلى أنه يجب التحقق من السجل العقاري واستبيان كل العيوب الموجودة في العقار مع صاحبه وإضافة بند في العقد بخصوص ذلك، حتى تكون للمشتري الإمكانية في فسخ العقد إن وجد عيوبا تستر عليها البائع، و التحقق من أهليّة البائع أو المسؤول عن بيع العقار، من حيث امتلاكه الحق في تنفيذ عملية البيع، والتأكد من عدم وجود ضرائب في ذمة مالك العقار، وهذه النصيحة موجهة على وجه الخصوص للباحثين عن نصائح عند شراء شقة تمليك.وتجدر الإشارة إلى أن “الاحتيال العقاري” من أبرز المشاكل التي يتعرض لها الراغب بشراء شقة سكنية في تركيا، ومن أجل ذلك لا بد مم اللجوء إلى شركة موثوقة لتفادي الوقوع في فخ المحتالين، حيث من الممكن أن يتعرض المشتري للمخادعات العقارية التي من شأنها أن تعرضه للخسائر المادية، لذلك ينبغي أن تتم الاستعانة بجهة عقارية ذات خبرة ومعرفة في هذا الأمر.

Compare listings

قارن