مع حلول عيد الفطر.. انتعاش متوقع للسياحة في “يلوا” وعموم المدن التركية

تتجهز مدينة “يلوا” التركية التي توصف بأنها “لؤلؤة بحر مرمرة” حالها كحال باقي المدن التركية السياحية المميزة، لاستقبال أعداد كبيرة من السياح ومن مختلف الأقطار العربية والدول الغربية، والراغبين بقضاء إجازة عيد الفطر بين أحضان الطبيعة الساحرة.

ويتوقع المهتمون بقطاع السياحة في تركيا، بأن يشهد قطاعهم انتعاشا كبيرا خلال عطلة عيد الفطرةأوائل أيار المقبل، وخاصة في مراكز المدن والمناطق الساحلية وعلى رأسها مدن: يلوا، إسطنبول، بورصا، وطرابزون، حسب وكالة “الأناضول” التركية.

وبدأ قطاع السياحة عام 2022 بتفاؤل وتطورات إيجابية، حيث أن نسب الحجوزات المرتفعة التي اختتم القطاع بها العام الماضي 2021، لا تزال متواصلة خلال الربع الأول من العام الجاري أيضا، وفقاً للمهتمين بهذا القطاع.

وسجّلت ولاية “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تعتبر من أهم الوجهات السياحية، رقمًا قياسيًا خلال العام الماضي 2021، باستقبالها نحو 500 ألف سائح، الأمر الذي يؤكد مدى أهمية هذه المدينة بالنسبة للسياح والزوار القادمين من مختلف الأقطار العربية والغربية والأوروبية.

وتشتهر مدينة “يلوا” التركية بمشاتلها التي تحتوي بداخلها على مئات الأنواع من  الأشجار والزهور والنباتات، ومن أجل ذلك فإن هذه المشاتل سوف تشهد نشاطاً سياحياً غير مسبوق مع حلول فصلي الربيع والصيف.

كما تمتاز “يلوا” التركية بالكثير من الميزات التي جعلتها في مصاف المدن السياحية، نظرًا لموقعها الاستراتيجي، ومناخها المميز صيفًا وشتاءً، إضافة إلى طبيعتها الساحرة والمناظر الطبيعية اللافتة للانتباه، الأمر الذي جعلها على قائمة السياح الراغبين في السياحة في تركيا، ويوجد فيها العديد من الفنادق العالمية مثل “رمادا، وهيلتون“، كما تمتلك المدينة العديد من الملاهى والألعاب الترفيهية للصغار والكبار على حد سواء، علاوة على الغابات الخضراء المنتشرة فى كل أرجاء الولاية.

ويتوقع أرباب السياحة بأن تصل عائدات القطاع السياحي في تركيا إلى 34.5 مليار دولار بحلول نهاية 2022 الجاري، مشيرين إلى أن  القطاع السياحي في تركيا يعتبر بمثابة “قاطرة” القطاعات الاقتصادية الأخرى، بفضل العائدات التي يدرها على البلاد، وفرص العمل التي يوفرها، حسب ما نقلت “الأناضول” التركية.

yalova turist

ومن أبرز الأماكن السياحية التي يُنصح بزيارتها وقضاء إجازة عيد الفطر فيها والتمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة هي:

  • شلالات تشويقية: حيث يمكن للسياح زيارة الشلالات والتنزه وسط الغابة، خاصة وأنها لا تبعد سوى 20 دقيقة عن مركز المدينة.
  • منطقة تيرمال وشلالاتها: التى تتميز بوجود المياه والعيون الكبريتية والتى يقصدها السائحون من كافة أنحاء العالم للعلاج والاسترخاء.
  • ساحل شينارجيك : ويعد من أفضل الشواطىء الموجودة على بحر مرمرة، حيث يتمتع بوجود شواطىء خاصة صالحة للسباحة وممارسة الأنشطة المائية كما يتميز بوجود شاطىء خاص للسيدات.
  • يضاف إلى ذلك وجود عدد من المنازل الفخمة “الفيلات” التي تتمركز على الشريط الساحلي للمدينة.

وتمتاز “يلوا” التركية بالمشاريع العقارية والسكنية المتطورة ذات الإطلالة البحرية والمطلة أيضاً على الطبيعة الساحرة، والتي تعمل عليها وما تزال شركة ” عمران ترك” ومن بينها مشروع “المروج“، الذي يوفر للراغبين في قضاء عطلة عيد الفطر شققاً للإيجار السياحي واليومي تتوافر فيها كافة سبل الراحة، حيث يقع المشروع فى قلب المدينة ويتمتع باطلالة بحرية واضحة خلابة .

وإضافة إلى كل تلك الميزات التي تتمتع بها الولاية، فإن الحكومة التركية أولتها اهتماما متزايدا على صعيد دعم المشاريع العقارية والاقتصادية فيها، من أجل جذب المزيد من المستثمرين ورحال الأعمال للانطلاق في مشاريع استثمارية ضخمة فيها، بعد منحهم المزيد من التسهيلات من أجل ذلك.

وشهد عدد السياح القادمين إلى تركيا نموا قدره 186.52% خلال شباط الماضي، مقارنة بالشهر ذاته من العام الفائت 2021، وكان أغلب السيّاح الأجانب قدموا إلى تركيا من مدن: بروكسل، وفرانكفورت، وباريس، وأمستردام، وباكو، حسب بيان لشركة “Enuygun” التركية الرائدة في مجال السياحة والسفر.

ولفتت الشركة إلى أن إقبال السياح الأوروبيين على زيارة تركيا، يزيد التوقعات لمستقبل السياحة خلال العام الحالي 2022، وخاصة لموسمي الربيع والصيف.

وحققت عائدات تركيا من السياحة نمواً بنسبة 103% خلال عام 2021، لترتفع إلى 24 مليارا و482 مليونا و332 ألف دولار، كما استقبلت تركيا خلال العام الماضي، 30 مليونا و38 ألفا و961 زائرا، بالرغم من قيود وتحديات وباء كورونا، حشب مصادر تركية رسمية.

Compare listings

قارن
بحث
Price Range From To