لماذا ننصح بشراء العقارات في “يلوا” التركية؟

يعتبر قطاع العقارات في تركيا من أهم القطاعات التي تتوجه أنظار المستثمرين ورجال المال والأعمال إليها، وذلك بسبب الكثير من المزايا التي تتمتع بها العقارات في تركيا عموماً وفي عدد من المدن السياحية بشكل خاص ومن بينها مدينة “يلوا” التركية
(تعرف علي سلسة حياتي يلوا (اضغط هنا

ويوماً بعد يوم يزداد الطلب على العقارات في تركيا، وخاصة للراغبين بالحصول على الجنسية التركية عن طريق تملك عقار في تركيا.

وتعتبر مدينة “يلوا” من المناطق التي بات يقصدها المستثمرون والراغبون بتملك شقة سكنية بمواصفات ممتازة، وذلك لعدد

من الأسباب التي تقف وراء هذا الإقبال الملحوظ على شراء العقارات في “يلوا” التركية وأهمها:

  • أسعار العقارات في “يلوا” التركية مدروسة، إذ يمكن لأي مستثمر أن يشتري عقاراً مشابهاً للعقار الموجود في مدينة إسطنبول على سبيل المثال، لكن بنصف السعر تقريباً، الأمر الذي جعل “يلوا” التركية محط أنظار الكثير من أصحاب الأموال الراغبين بشراء عقارات في تركيا.
  • “يلوا” التركية تمتاز بالهدوء وانعدام مناطق الازدحام فيها، وبالتالي توفر شبكة المواصلات بأفضل التجهيزات، والتي تؤمن التنقل بسهولة.
  • الاستثمار الناجح: حيث تعتبر “يلوا” من المدن التركية الآخذة بالنمو بشكل تصاعدي واضح مما يجعل قيمة العقارات فيها ترتفع وبشكل مضمون مع الزمن، نتيجة لتطور الخدمات فيها بشكل خاص وتحسن الاقتصاد في عموم تركيا.
  • وتمتاز العقارات في “يلوا” سهولة إمكانية تأجيرها في وقت قصير وبأسعار جيدة نظرا للطلب المتزايد عليها. 
  • وأصبحت يلوا” ونظراً لاهتمام الحكومة التركية فيها من مختلف الجوانب، أصبحت تركيا الوجهة الأولى للسكن والاستقرار لأصحاب كثير من الجنسيات وبخاصة الخليجية، لذا يُعد تملك عقار في تركيا عامة وفي “يلوا” خاصة من ضروريات الاستقرار.
  • وأصبح تملك العقار في تركيا بقيمة مالية معينة يضمن للمستثمر الحصول على الجنسية بشكل مباشر، وهذا الأمر متاح أيضاً في حال تملك عقار في “يلوا” التركية.
  • ومن الأمور التي تدفع بالمستثمرين لشراء عقارات في “يلوا” التركية، هو أنها من الوجهات السياحية المميزة، فأسعارها معقولة مقارنة مع الوجهات السياحية الأوروبية وغيرها، إضافة إلى أن مناخها مناسب للتجول والاستمتاع بمشاهد طبيعية رائعة، لذا نشهد توجه كبير خاصة من السياح العرب اليوم لقضاء إجازاتهم بشكل متكرر في “يلوا” مما يشجعهم على امتلاك عقار يسهل عليهم الإقامة والتنقل فيها.

وتجدر الإشارة إلى أن زيادة أسعار العقارات في مدينة “يلوا” التركية مع ضمان وجود هامش ربح عند إعادة البيع وإمكانية إيجاد مستأجر بكل سهولة، من الأمور المشجعة جدا لتملك وشراء عقار فيها.

كما أن “يلوا” تحتوي على مجموعة متنوعة جدا من العقارات التي تناسب كل هدف من الأهداف السابقة، أو التي قد تجمع عدة أهدف في عقار واحد. 

وتعتبر شركة “عمران ترك” ومقرها مدينة “يلوا”، من الشركات التي استطاعت خلال فترة قصيرة وضع بصمتها في قطاع العقارات، وتمكنت من كسب ثقة عملائها من مختلف الجنسيات من خلال الخدمات المتعلقة بالمشاريع العقارية المميزة التي تعمل على إشادتها في “يلوا”، إضافة إلى تقديمها العروض الأنسب لمختلف عملائها مع ضمان الكثير من الخدمات المتعلقة وعلى رأسها إجراءات تملك العقار.

ويتوافق استثمار العقارات في “يلوا” التركية مع معايير “الاستثمار الناجح” وذلك بسبب:

  • الموقع الجغرافي الممتاز والإطلالة الفريدة من نوعها (بحرية/جبلية/على المساحات الخضراء)، وهذا الأمر متوفر في مشاريع شركة “عمران ترك” وأهمها مشروع “جنة يلوا”.
  • مواصفات العقار: وذلك من ناحية مساحة العقار وعدد الغرف والخدمات الأخرى المتوفرة خاصة ما يتعلّق بالمرافق الترفيهية ومواقف السيارات وخدمات المصاعد والأمن وغيرها في العقارات السكنية، وهذا يمكن مشاهدته في عروض “الشقة النموذجية” التي تقدمها شركة “عمران ترك” لعملائها.
  • سعر العقار والميزانية المرصودة: حيث تتباين أسعار العقارات في تركيا بما يسمح لمختلف الأجانب بالتملك في تركيا مهما كانت قيمة ميزانيتهم .
  • العوائد الربحية: من المهم للمستثمر أو الراغب بشراء شقة سكنية في “يلوا”،  أن يقوم بدراسة جدوى للعقار من ناحية مدى تحقيقه لأرباح وعوائد استثمارية عالية، في حين أن العوائد الربحية في قطاع العقارات في “يلوا” التركية تعتبر جيدة جداً مقارنة بعوائد العقارات في مدن أخرى.
  • الشركة العقارية: إذا يعتبر اختيار الشركة للتعامل معها من أبرز مقومات الاستثمار الناجح في تركيا عموما وفي “يلوا” خصوصاً، وهذا الشعار تتميز به “عمران ترك” وهو “الاستصمار الناجح في جنة الأرض يلوا”.
  • الدعم الحكومي التركي للاستثمار في يلوا: من الواضح أن السوق العقارية في تركيا وبالأخص في مدينة “يلوا” خلال نهاية العام الجاري 2022، وخلال العام القادم 2023، سوف تشهد أياماً مزدهرةً أكثر من سابقاتها، بفضل المشاريع الكبيرة الواعدة التي تعمل عليها الحكومة، وبالتالي وجود مثل هذه المشاريع وإتمام إنشائها على أرض الواقع سيسبب بشكل مباشر زيادة في الطلب على العقارات وبالتالي ارتفاعاً جديداً في الأسعار.

ويُلاحظ مما ذكر أعلاه، أن مدينة “يلوا” التركية واحدة من أفضل المدن للاستثمار في قطاع العقارات في تركيا، وواحدة من أفضل المدن للسياحة بمختلف أنواعها (السياحة العلاجية، أو السياحة الشتوية وغيرها).

وتجدر الإشارة إلى أن “عمران ترك” تقدم لجميع عملائها الاستشارات الأفضل للحصول على عرض استثماري عقاري ناجح، إضافة لإجراء فريقها جولات عقارية مع المستثمر للوقوف على جميع مواصفات العقار من المساحة إلى الإضاءة والخدمات، ما يجعل المستثمر يحدد الخيار الأنسب لأهدافه وميزانيته، إضافة إلى تكفلها بكل الإجراءات القانونية والإدارية والمالية للتملك،

واستخراج الإقامة للمستثمر الأجنبي وعائلته، والتكفل بإجراءات الحصول على الجنسية التركية  في حال رغبة المستثمر .

Compare listings

قارن
بحث
Price Range From To