في 2021.. منتجعات يلوا الحرارية تستقبل نحو 500 ألف سائح

يلوا Yalova يالوا

سجّلت ولاية “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تعتبر من أهم الوجهات السياحية، رقمًا قياسيًا خلال العام الماضي 2021، باستقبالها نحو 500 ألف سائح، الأمر الذي يؤكد مدى أهمية هذه المدينة بالنسبة للسياح والزوار القادمين من مختلف الأقطار العربية والغربية والأوروبية.

قرية ترمال يلوا وجهة السياح من أنحاء العالم

وكانت قرية “ترمال” التي تشتهر بينابيعها المعدنية الحارّة ذات الفوائد العلاجية المميزة، من أهم المعالم السياحية التي قصدها العدد الكبير من السياح خلال العام الماضي 2021.  

وأشاد الإعلام التركي الرسمي بهذا الإنجاز السياحي المهم الذي حققته مدينة “يلوا” وقرية “ترمال “يلوا”، واصفًا هذه القرية بأنها من أهم مراكز منتجعات المياه الحرارية في تركيا.

الروس أكثر المهتمين بالسياحة في يلوا

وكان من بين الـ 500 ألف سائح، نحو 120 ألف سائح توافدوا من بلدان أجنبية أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وإيران والأردن وروسيا والبرتغال وسويسرا واليونان، للسياحة في تركيا عمومًا وفي “يلوا” خصوصًا.

في حين تؤكد مصادر مهتمة في القطاع السياحي أن “الروس كانوا أكثر السياح الأجانب توافدًا إلى المنشآت السياحية في مدينة (يلوا) وخاصىة الأماكن التي تتواجد فيها الينابيع الحارّة، خلال العام الماضي 2021”.

حمامات ترمال termal yalova

قرية ترمال أبرز معالم يلوا السياحية

  • تبعد نحو 12 كيلو مترا عن وسط مدينة “يالوا”.
  • تجذب المنشآت السياحية بها اهتمام السياح طوال السنة، من الراغبين في قضاء عطلة شتوية بين أحضان الطبيعة أو الراغبين في التداوي بالمياه الساخنة.
  • ·      أُطلق عليها اسم “القرية الحرارية” بسبب توفر العديد من الحمامات والينابيع المعدنية التي يمكن زيارتها، والتي تُسقى مياهها من ينابيع “تل ترمال” الشهير.
  • تحتوي على عدد كبير من الينابيع الحارّة التي تتراوح درجة حرارتها بين 55 و65 درجة مئوية، والتي يعود تاريخها للعصر الروماني القديم، والتي تمتاز بفوائدها العلاجية للكثير من الأمراض وخاصة الجلدية.
  • تمتاز بوجود منطقة لـ “تنفس أبخرة المياه المعدنية” المفيدة للبشرة وللجهاز التنفسي، إضافة أنها تمتاز بطبيعتها الخلابة وبمناخها المعتدل، وبشوارعها التي تحتوي على الكثير من المطاعم والمقاهي التي تقدم المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة وسط الطبيعة الخلابة.
  • تحتوي على 3 حمامات يعود تاريخها للعهد العثماني وهي: حمام السلطان العثماني عبد المجيد الثاني Sultan Banyo: ، وحمام والدة السلطان Valide Banyo: ، وحمام الرصاص Kurşunlu Banyo:.

يشار إلى أن مدينة “يلوا” التركية شهدت تطورات هائلة في الفترة الأخيرة، ويرجع ذلك إلى أنها تتمتع بموارد ومناظر طبيعية خلابة، فضلا عن موقع متوسط بين المدن الرئيسية الكبرى التركية (هي إسطنبول، بورصا، وإزميت).

وتمتاز “يلوا” التركية بإطلالة ساحرة على بحر مرمرة، وتحوي المدينة التي تعد من أجمل مدن تركيا السياحية على ينابيع مياه حارة وشلالات في منطقة تيرمال، التي يقصدها السياح العرب والأجانب من كل مكان، حيث تستقبل سنويا مئات آلاف السياح.

ونظرًا للأهمية الاستراتيجية والاستثمارية التي تتمتع بها مدينة “يلوا” التركية، فقد اختارت شركة “عمران ترك” هذه المدينة كمقرٍ لأعمالها ومشاريعها الاستثمارية الناجحة.

ومنذ تأسيسها عام 2016، رفعت شركة “عمران ترك” شعار “الاستثمار الآمن في جنة الأرض يلوا”، لتكون البداية مع مشاريع ناجحة لفتت أنظار المستثمرين ورجال الأعمال من مختلف الأقطار العربية.

Compare listings

قارن