“عمران ترك” حاضرة في فعالية “تركية قطرية” من قلب  الدوحة

قطر

شارك عبد العزيز الكاشف، رئيس مجلس إدارة شركة “عمران ترك”، في فعالية نظمتها رئاسة الاتصال التابعة للرئاسة التركية في العاصمة القطرية الدوحة، على هامش فعاليات “مونديال قطر 2022”.

وجاءت الفعالية تحت عنوان “الندوة التركية القطرية حول اكتساب العلامة الوطنية”، بحضور عدد من المسؤولين والشخصيات التركية والعربية.

وتركزت الندوة حول أنشطة تركيا وقطر في مجال دعم العلامات التجارية الوطنية، ودور السياحة والتراث الثقافي والمنظمات الرياضية في تعزيزها.

وحضر الندوة كلٌ من: السفير التركي في قطر مصطفى كوكصو، ومدير عام دائرة الإعلام بوزارة الخارجية التركية مراد كاراجوز، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة “الشرق” الإعلامية في قطر جابر الحرمي، والإعلاكية في قناة الجزيرة القطرية خديجة بن قنة، والصحغي والكاتب التركي حمزة تكين، وعدد من الشخصيات الأخرى.

وأعرب عبد العزيز الكاشف، رئيس مجلس إدارة “عمران ترك“، عن سعادته بحضورة هذه الفعالية التي تعزز أواصر العلاقات التركي القطرية.

ولفت الكاشف، إلى أنه يزور دولة قطر بالتزامن مع الحدث الكروي الأبرز “مونديال قطر 2022″، لفتح قنوات التواصل والتنسيق مع العديد من الشركات والمستثمرين المهتمين بالاستثمار في مجالات عدة داخل تركيا، وللتعريف بالمشاريع التي تعمل عليها “عمران ترك” في مدينة “يلوا” التركية.

والتقط الكاشف، مجموعة من الصور مع السفير التركي في قطر مصطفى كوكصو، والإعلامي القطري جابر الحرمي، والإعلامية خديجة بن قنة.ذ

وقبل أيام، أجرى، عبد العزيز الكاشف، رئيس مجلس إدارة شركة “عمران ترك“، زيارة هامة إلى مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركيّة في دولة قطر.

والتقى الكاشف خلال الزيارة بممثل ومستشار مكتب الاستثمار التركي في قطر، السيد: عبد الله دنيز .

وتم خلال اللقاء مناقشة مواضيع سبل تطوير الاستثمار بين دولتي تركيا و قطر، إضافة إلى عدد من الملفات الاقتصادية والتجارية ذات الصلة.

وأعرب الكاشف، عن شكره لمكتب الاستثمار  والمسؤولين عنه في دولة قطر، على الاستضافة وحفاوة الاستقبال.

من جهة أخرى، وخلال افتتاحية الندوة، قال السفير التركي مصطفى كوكصو، إن “قضية العلامة الوطنية أصبحت الموضوع الأهم للدول لتعزيز هويتها والتسويق لثقافتها”.

وأضاف أن “تركيا وقطر لديهما باع كبير في هذا المجال، ولديهما تجربة كبيرة في تعزيز العلامة الوطنية عبر نجاحات في كثير من الملفات”.

وأكد أن “استضافة قطر لمونديال 2022 يعد هو النجاح الأبرز للبلاد على مدى سنوات، اكتسبته عن جدارة”، مجدداً “دعم تركيا لقطر في ملف كأس العالم حتى نهاية ونجاح المونديال”.

من جانبه، قال الإعلامي القطري جابر الحرمي، في كلمة خلال الندوة، إن “تنظيم قطر كأس العالم 2022 فرصة عظيمة للعرب و المسلمين للتعريف بقيمنا وأخلاقنا”.

وشدد أن “العالم الإسلامي لديه الكثير مما يقدمه في مجال العلامة الوطنية عبر الثقافة والتاريخ والفكر”.

وأضاف “نحن أمة لديها إرث حضاري عظيم و لا نخشى من الآخر و قادرون على استعادة مكانتنا”، مبيناً أنه “من المهم التعاون الفكري بين تركيا وقطر في مجال العلامة والهوية الوطنية”، حسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وغداً الأحد، تنطلق بطولة قطر 2022 بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور على ملعب “البيت” في أول مونديال كروي يقام في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي.

Compare listings

قارن