عمران ترك تبدأ توزيع السلال الرمضانية بالتنسيق مع جهات تركية في يلوا

رمضان عمران ترك يلوا

مع حلول الشهر الفضيل.. “عمران ترك”

بدأت شركة ” عمران ترك ” ومقرها مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا، مشروعها في توزيع “السلال الرمضانية” على عدد من الأسر العربية والتركية المستهدفة في المدينة.

وتأتي تلك المبادرة التي تواظب عليها شركة “عمران ترك ” ضمن برنامجها السنوي، مع حلول شهر رمضان المبارك، ،وذلك لسد بعض إحتياجات الأسر المستهدفة وإعانتهم على تكاليف شهر رمضان المبارك.

واستنفرت “عمران ترك ” فريق العمل وكافة الكوادر التي لديها، بهدف إرسال الصناديق التي تحتوي على مواد غذائية إلى أوسع شريحة من الأسر المتعففة في المنطقة.

وتشارك في هذه الحملة إلى جانب “عمران ترك “، إدارة الهجرة التركية في مدينة “يلوا”، إضافة إلى مشاركة كافة البلديات المنتشرة في عموم المدينة وعلى رأسها “بلدية يلوا، وبلدية شنارجك”.

وتم التوزيع في المرحلة الأولى على البلديات وعلى جمعية وقف الخيرية، وفي المرحلة الثانية سيتم التوزيع وبالتعاون مع إدارة الهجرة من خلال فرق جوالة ميدانية على المناطق المحيطة بالمدينة بهدف مساعدة أي أسرة محتاجة خلال الشهر الفضيل.

ويبلغ عدد السلال الإغاثية التي تنوي “عمران ترك ” توزيعها خلال شهر رمضان، أكثر من 650 سلة.

شنط رمضان عمران ترك يلوا

وحول هذه المبادرة قال عبد العزيز الكاشف، رئيس مجلس إدارة “عمران ترك “، إنه “تقع علينا جميعا مسؤولية مدّ يد العون ودعم الأسر  التي لا معيل لها أو أسر الأيتام خلال شهر الرحمة والمغفرة”.

وأضاف “كان اللافت للانتباه هو الجهود التي تبذلها أيضا الجهات التركية إلى جانبنا والتي تتسابق كعادتها لفعل الخير، وخاصة إدارة الهجرة التركية والبلديات”.

وتابع “اعتدنا في شهر رمضان من كل عام على تجهيز البرامج الإنسانية ومنها مشروع السلال الرمضانية، إضافة للكثير من المبادرات والخطط التي نعمل عليها اقتصاديا وخدميا وإغاثيا داخل يلوا التركية”.

ومن المقرر أن يستمر البرنامج الإغاثي الذي تعمل عليه “عمران ترك“، حتى الـ 3 من شهر رمضان المبارك.

ومنذ تأسيسها عام 2016، استطاعت شركة “عمران ترك” أن تترك بصمتها لدى المجتمع التركي خلال فترة وجيزة من انطلاقتها، بشهادة عدد من الشخصيات العربية وحتى التركية، نظراً للمشاريع الاقتصادية والإنسانية الناجحة التي تقوم بها في “يلوا” التركية، إضافة إلى مشاريع العقارات في يلوا.

وتعد مدينة “يلوا” من المناطق المرغوبة للاستثمار في مجال العقارات في تركيا، إذ تعتبر وجهة سياحية واستثمارية هامة بالنسبة لرجال المال والاقتصاد والأعمال.

Compare listings

قارن