“عمران ترك” تبحث مع أهم رجال الأعمال والمستثمرين مشاريع داعمة للسياحة في “يلوا”

MUSIAD

يلوا” التركية.. “عمران ترك” تبحث توحيد الجهود والعمل المشترك بين أهم رجال الأعمال والمستثمرين

أجرى وفد من جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية  )موصياد MUSIAD” (برئاسة “آدم ساروهان”، زيارة إلى مكتب المبيعات في مشروع “جنة يلوا” التابع لشركة “عمران ترك”  العقارية التي تتخذ من مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا مقرًا لها.

ووُصفت الزيارة التي استمرت نحو 4 ساعات بـ “الهامة والاستراتيجية”، كونها ضمت عددًا من مدراء الشركات العقارية ومدراء شركات أخرى، إضافة إلى أهم رجال الأعمال في “يلوا“.

وتم خلال الزيارة بحث مشاريع استثمارية وخطط عمل مستقبلية سيتم تنفيذها على أرض الواقع في “يلوا”، وذلك بالشراكة والتنسيق بين أهم المستثمرين ورجال الأعمال، وبين إدارة شركة “عمران ترك” التي باتت مشاريعها العقارية والاستثمارية والسياحية تلفت أنظار عدد كبير من المهتمين في هذه القطاعات، سواء داخل “يلوا” أو حتى المهتمين بها من خارج تركيا.

وكشفت إدارة شركة “عمران ترك”  العقارية والممثلة بـ “عبد العزيز الكاشف” الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارتها، عن مشروع ضخم يتم التحضير له في مدينة “شنارجك” التي هي من أهم المواقع السياحية في “يلوا”.

وذكر “الكاشف” لوفد رجال الأعمال والمستثمرين، أن هذا المشروع سيقدم خدمات غير مسبوقة لسكان “شنارجك” وللسياح وجميع الراغبين بزيارتها، مشيرًا إلى التحضير والعمل على مشاريع أخرى هدفها تنشيط القطاع السياحي في “يلوا”، ودعم قطاعات عقارية وتجرية أخرى أيضًا.

ويهدف الاجتماع الذي جمع إدارة “عمران ترك” العقارية مع أهم رجال الأعمال والمستثمرين، إلى تعزيز علاقة المستثمرين فيما بينهم، إضافة لتوحيد الجهود والعمل على تقديم أهم المشاريع في مدينة “يلوا”، والتي بدورها ستعمل على تخديم سكان المدينة على الصعيد العمل وتشغيل الأيدي العاملة، وأيضًا على صعيد الاستثمار.

يذكر أن مشروع “جنة يلوا” الذي يتكون من 144 وحدة سكنية، انطلقت به شركة  “عمران ترك”  مطلع العام 2020 عقب الانتهاء في العام 2019 من المشروع المميز أيضا “المروج”.

ويمتاز مشروع “جنة يلوا” يمتاز المشروع بموقع الاستراتيجي كونه يتربع على عرش منطقة “شنارجك” والتي يطلق عليها اسم “لؤلؤة مرمرة”، والتي تبعد عن ولاية إسطنبول وولاية بورصة وولاية كوجالي نحو ساعة واحدة فقط، كما يمتاز موقع المشروع بإطلالته المميزة على ساحل يلوا وعلى ولاية إسطنبول وجزر الأميرات فيها.

وتعتبر منطقة “جنارجك” أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، الأمر الذي جعل شركة  “عمران ترك”  تختار المشروع ليكون بين أحضان الطبيعة الساحرة.

يشار إلى أن شركة “عمران ترك ” العقارية في ولاية “يالوا” ومنذ تأسيسها عام 2016، رفعت شعار “الاستثمار الناجح في جنة الأرض”، لتكون البداية مع مشاريع ناجحة لفتت أنظار المستثمرين ورجال الأعمال من مختلف الأقطار العربية.

Compare listings

قارن