عمران ترك تبحث التعاون المشترك مع بنك إسلامي جديد في يلوا

البنوك-الإسلامية-Emlak-Katilim

شهدت مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا، افتتاح فرع لأحد أهم البنوك الإسلامية في تركيا وهو Emlak Katilim Bankasi الإسلامي، الأول من نوعه في “يلوا” إلى جانب عدد من البنوك التركية الأخرى.

ويأتي افتتاح البنك الإسلامي Emlak Katilim في “يلوا” تأكيدًا لأهمية تلك المدينة على صعيد اقتصادي واستثماري وأيضًا سياحي، كما يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة التركيى بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان بهذه المدينة السياحية المميزة.

ويؤكد القائمون على البنك الإسلامي Emlak Katilim أن هدفهم المساهمة في الاقتصاد الوطني التركي، من خلال إنتاج الحلول المالية التي من شأنها دعم القطاع العقاري بما يتماشى مع مبادئ المصرفية التشاركية، إضافة لسعيهم كي يكون بنك Emlak Katilim  هو بنك المشاركة الرائد والمبتكر في تركيا.

أبرز ما يمتاز به البنك الإسلامي Emlak Katilim حسب القائمين عليه

الثقة

إذ يسعى لتأسيس علاقة عمل متسقة وحساسة وقائمة على الثقة مع عملائه وأصحاب المصلحة والموظفين

المساءلة

إذ يحاول البنك القيام بعمله بأفضل طريقة، إضافة للتركيز على تحمل المسؤولية والوفاء بالتزاماته أمام عملائه

الاحترام

يؤكد القائمون على البنك أن احترام الموظفين والعملاء وأصحاب المصلحة من أولوياتها الأساسية وغير القابلة للتغيير

الابتكار

كما تؤكد إدارة البنك أنها ومن خلال ما تقدمه من خدمات مبتكرة ، أصبح البنك شريكًا للحل في تلبية الاحتياجات المالية للقطاع الحقيقي اليوم وفي المستقبل

الأوراق اللازمة لفتح الحساب

ويعتبر بنك Emlak Katilim الإسلامي من البنوك الإسلامية التي تقدم كافة التسهيلات لعملائها، ويمكن للأشخاص من حملة الجنسيات الأخرى غير التركية (عرب ومن دول غربي وأوروبية) فتح حساب في هذا البنك بسهولة كبيرة من خلال:

  • تقديم وثيقة الإقامة.
  • نسخة عن جواز السفر ساري المفعول.
  • رقم التعريف الضريبي.
  • صورة عن قيد السكن.

كما يمكن للعميل أو صاحب الحساب في البنك الإسلامي Emlak Katilim، إجراء التحويلات المالية بمبالغ تصل إلى 15 ألف ليرة تركية يوميًا، أو 75 ألف شهريا، أو ما يعادلها بالدولار واليورو، ويمكن له أيضًا فتح الحساب بمبلغ لا يقل عن 250 ليرة تركية / 250 يورو / 250 دولار أمريكي.

ويمكن للعميل إجراء العديد من المعاملات عبر بنك Emlak Katilim الإسلامي:

  • تحويل الأموال.
  • معاملات دفتر الشيكات.
  • سداد القروض وبطاقات الائتمان.
  • التبرعات والمستحقات ودفعات الإيجار.
  • الفاتورة ، الضرائب ، مدفوعات الأقساط SGK
  • تحصيل الشيكات والسندات.
  • العملات الأجنبية ومعاملات المعادن الثمينة.
  • التحويلات المالية الآجلة وأوامر الدفع المنتظمة وأوامر تداول العملات الأجنبية والذهب.

كما يوفر البنك الإسلامي Emlak Katilim، العديد من الخدمات والميزات التي يمكن الإطلاع عليها من خلال الضغط على الرابط التالي: https://emlakkatilim.com.tr/tr/sikca-sorulan-sorular

الجدير ذكره أن الجريدة الرسمية التركية نشرت مطلع العام 2019 ، موافقة الحكومة التركية من خلال وكالة التنظيم والرقابة المصرفية التركية  (BDDK)على إنشاء البنك الإسلامي   Emlak Katilim Bankasi  للعمليات المصرفية، في خطوة أخرى نحو تحول تركيا إلى مركز إقليمي للتمويل الإسلامي.

أهم البنوك في يلوا

يشار إلى أن مدينة “يلوا” تضم العديد من أهم البنوك الإسلامية ومنها بنك “كويت ترك” الذي يعد أحد أهم البنوك الإسلامية وأشهرها في تركيا، ويمتلك أكثر من 431 فرع في أنحاء تركيا، كما أنه يعمل في قطاع التمويل وتطوير الخدمات المصرفية، بدون فوائد، ويقدم لخدمات لأصحاب المدخرات والمستثمرين بكفاءة عالية، خاصة مع تزايد الإقبال من قبل العملاء الأجانب والعرب على التعامل معه بسبب اهتمامه بالعملاء والأنشطة التكنولوجية المبتكرة.

ومن البنوك الأخرى في “يلوا”، “بنك البركة” الذي يقدم الكثير من التسهيلات، بفضل الجهود التي تبذلها الإدارة الرئيسية في إسطنبول، والتي تمكنت من إيجاد الحلول لأي صعوبات تتعلق بفتح الحساب، إضافة إلى العديد من البنوك الأخرى.

البنوك-الإسلامية-Emlak-Katilim-عمران-ترك-omrantrk-yalova-يلوا

“عمران ترك” والتنسيق مع بنك Emlak Katilim

وسعيًا منها لفتح قنوات التواصل والتنسيق بما يخدم الاستثمار الآمن والناجح في “يلوا”، زارت إدارة شركة “عمران ترك” العقارية ممثلة برئيس مجلس إدارتها “عبد العزيز الكاشف”، مقر بنك Emlak Katilim الإسلامي، وبحثت مع إدارته ملفات حالية ومستقبلية هامة.

وأوضح “عبد العزيز الكاشف” أنه تم خلال الزيارة مناقشة العلاقات الدولية المصرفية، وأيضًا التسهيلات البنكية المقدمة لسكان مدينة “يلوا”، والتنسيق لفتح باب التعاون وتقديم التسهيلات بكافة أنواعها لعملاء شركة “عمران ترك“.

وأشار إلى أن الزيارة كانت مهمة ومثمرة وتأتي في سياق استمرار الجهود وتنسيقها دعمًا للاقتصاد التركي وقطاع السياحة والعقارات في مدينة “يلوا” على وجه الخصوص.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية أولت “يلوا” اهتماما متزايدا على صعيد دعم المشاريع العقارية والاقتصادية فيها، من أجل جذب المزيد من المستثمرين ورحال الأعمال للانطلاق في مشاريع استثمارية ضخمة فيها، بعد منحهم المزيد من التسهيلات من أجل ذلك.

Compare listings

قارن