توقعات بازدياد أعداد السياح إلى “يلوا” التركية خلال الشتاء

Almoruj-yalova-snow

تشير معظم التوقعات إلى أن تركيا عموماً ومدينة “يلوا” التركية خصوصاً، ستشهد ازدياداً في أعداد السياح وبخاصة الأوروبيين، وذلك خلال فصل الشتاء القادم.

وتتجهز مدينة “يلوا” التركية التي توصف بأنها “لؤلؤة بحر مرمرة” حالها كحال باقي المدن التركية السياحية المميزة، لاستقبال أعداد كبيرة من السياح ومن مختلف الأقطار العربية والدول الغربية، والراغبين بقضاء إجازة فصل الشتاء بين أحضان الطبيعة الساحرة.

ومن المنتظر أن تشهد مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا والغنية بالكثير من المعالم السياحية، عدداً أكبر من السياح خلال فصل الشتاء القادم مقارنة بالسنوات الماضية.

ونظراً لما تشهده أسعار الغاز من ارتفاع في عموم أوروبا، فإن السياح الأوروبيون يفضلون قضاء فصل الشتاء في مدن هادئة وبعيدة عن صخب المدن الكبرى، ومنها مدينة “يلوا” التركية.

وحسب وزارة الثقافة والسياحة التركية فإن المزيد من السياح جاؤوا إلى تركيا من الخارج، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويؤكد المهتمون بقطاع السياحة في تركيا، أن هذا الموسم السياحي وخاصة في فصل الشتاء سيكون مزدحماً، وستكون مدينة “يلوا” على قائمة السياح الراغبين بتمديد إجازتهم وقضاء العطلة فيها.

وتعتبر مدينة “يلوا” التركية من المدن المفضلة للسياح الأوروبيين وحتى العرب والمحليين، إلى جانب اهتمامهم بمنطقة كابادوكيا، ومدينة أنطاليا، وسبانجا، وغيرها من المناطق السياحية، ومن المتوقع أيضاً ازدياد أعداد السياح الروس إلى مناطق متفرقة من تركيا.

في حين تؤكد مصادر مهتمة في القطاع السياحي أن “الروس كانوا أكثر السياح الأجانب توافدًا إلى المنشآت السياحية في مدينة (يلوا) وخاصىة الأماكن التي تتواجد فيها الينابيع الحارّة، خلال العام الماضي 2021″.

وأعلن رئيس مجلس إدارة رابطة وكالات السفر التركية فيروز باغلي قايا، حسب وكالة “الأناضول” التركية، أن “قطاع السياحة في تركيا بدأ بالانتعاش منذ منتصف العام الماضي، بعد فترة من الجمود نتيجة انتشار وباء كورونا اعتبارا من مطلع 2020”.

ولفت إلى أن إجمالي عدد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا منذ مطلع يناير/ كانون الثاني حتى نهاية أغسطس/ آب الفائت، بلغ 29 مليونا و334 ألفا و652.

ويتوقع أرباب السياحة بأن تصل عائدات القطاع السياحي في تركيا إلى 34.5 مليار دولار بحلول نهاية 2022 الجاري، مشيرين إلى أن  القطاع السياحي في تركيا يعتبر بمثابة “قاطرة” القطاعات الاقتصادية الأخرى، بفضل العائدات التي يدرها على البلاد

increase-number-tourists-Yalova

وتعد مدينة “يلوا” التركية من أبرز المدن التي ترغب “العائلات المحافظة” أيضاً بزيارتها خلال الموسم السياحي الحالي وخلال فصل الشتاء، وتعتبر وجهة للراغبين بقضاء عطلة مريحة تتناسب ومعتقداتهم الدينية (من ناحية الابتعاد عن المناطق التي يتم فيها شرب أو توزيع الكحول بشكل خاص).

ويفضل بعض السائحين القادمين إلى تركيا جولات البحر والرمال والشمس، والبعض الآخر يفضل إجراء جولات المدينة والثقافة والطبيعة، في مدن مثل يالوفا وبورصة وطرابزون وريزا وكذلك إسطنبول وقونيا وفان.

وسجّلت مدينة “يلوا” رقمًا قياسيًا خلال العام الماضي 2021، باستقبالها نحو 500 ألف سائح، الأمر الذي يؤكد مدى أهمية هذه المدينة بالنسبة للسياح والزوار القادمين من مختلف الأقطار العربية والغربية والأوروبية.

ومن أكثر المعالم التي تلفت انتباه السياح والزوار في “يلوا” التركية خلال فصل الشتاء هي المناطق التي تشتهر بينابيعها المعدنية الحارّة وعلى رأسها  قرية “ترمال يلوا” التي توصف بأنها “قِبلةُ عشاق السياحة بين أحضان الطبيعة”.

وتشتهر “ترمال يلوا” بينابيعها المعدنية الحارّة التي تتراوح درجة حرارتها بين 55 و65 درجة مئوية، والتي يعود تاريخها للعصر الروماني القديم، والتي تمتاز بفوائدها العلاجية للكثير من الأمراض وخاصة الجلدية، وتُوصف أنها من أبرز الأماكن السياحية القريبة من مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا والتي تبعد عنها نحو 15 دقيقة فقط.

كما يمكن لعشاق مدينة “يلوا” التركية التوجه لزيارة الأماكن السياحية الأخرى فيها والتمتع بجمالها في فصل البرد وهي: منطقة شنارجك، وتشويقية صودوشان-مرتفعات يايلا-  بحيرة ديبسس غول، وغيرها من الأماكن السياحية المميزة في “يلوا”.

وتعتبر مدينة “أرموتلو” في ولاية “يلوا” من أجمل وأنسب المناطق لقضاء العطلات الترفيهية مع الأهل والأصدقاء في تركيا، والتي تمتاز بقربها من مدينة إسطنبول.

ويوجد في أرموتلو قرية سياحية أنشأتها الحكومة التركية عام 2014، تحت اسم قرية “ihlas tatıl köy” أو قرية الإخلاص للعطلات، وهي مجهزة بكافة الخدمات، إذ تصل إليها السفن من موانئ “يني كابي” و”كاباتاش” و”أمينونو” في الجانب الأوروبي من إسطنبول، ومن ميناء “بوسطنجي” من الطرف الآسيوي.

وتحتوي القرية على الكثير من الخدمات الترفيهية والصحية والتجميلية السياحية لكافة الاحتياجات والأعمار، فهي تقع على شاطئ رملي طويل، وتحتوي على مياه معدنية علاجية مجانا، إذ يقصدها الأتراك من أماكن عدة في تركيا للسياحة العلاجية، بالإضافة لمراكز العلاج الطبيعي مثل دودة العلق التي تستعمل لامتصاص الدم الفاسد والعلاج بالطين للتداوي من أمراض الجلد والحساسيات المفرطة وغيرها من العلاجات. 

ويوجد في القرية مدينة ملاهي كاملة وصالة ألعاب ترفيهية وحلبة سباق فورمولا ون للكبار وللصغار، ورحلات نحو الغابة بالدرجات السريعة (الدراجة النارية/ الدباب)، ومن النشاطات المميزة المتاحة داخل المدينة التنقل بالدرجات الهوائية، ففيها محطة ضخمة تحوي كل أنواع الدرجات وأحجامها لكافة الأعمار، من الدرجات الفردية براكب واحد إلى الكبيرة التي يقودها ثلاث أفراد مع مقعد إضافي خارجي.

الجدير ذكره، أن نشاط السياحة في مدينة “يلوا” يؤثر على قطاع العقارات فيها الذي يشهد حركة انتعاش غير مسبوقة، حيث يرغب المستثمرين بشراء عقار في “يلوا” خلال فصل الشتاء بهدف الاستثمار فيه خلال فصل الصيف، والحصول على عائد استثماري مميز سواء من خلال تأجيره أو بيعه.

ويمكن لشركة “عمران ترك” ومقرها مدينة “يلوا” التركية”، تقديم كافة الإرشادات والتوجيهات للراغبين بإجراء “السياحة الشتوية” في مدينة “يلوا“، بالإضافة إلى تقديم أفضل العروض المتعلقة بتملك العقارات في “يلوا”، سواء عروض فصل الشتاء أو عروض فصل الصيف.

Compare listings

قارن
بحث
Price Range From To