تعرف على أبرز المساجد وتاريخها في مدينة “يلوا” التركية

تتمتع مدينة “يلوا” التركية، بالكثير من المعالم السياحية والتاريخية والأثرية، وتعتبر المساجد من أماكن الجذب السياحي في مدينة “يلوا” التركية، لذا يفضلها الزوار والسياح من جميع أنحاء العالم، سواء للسياحة أو لشراء عقارات والاستثمار بالقطاع العقاري فيها.

وتعتبر المساجد التاريخية في “يلوا” التركية وجهة هامة لعشاق “السياحة الدينية”، وذلك بهدف التعرف على المساجد وتاريخها.

ومن أهم المساجد في “يلوا”

مسجد رستم باشا:

يقع  وسط مدينة يلوا، وهو أحد المباني المعمارية في الفترة العثمانية والذي بناه المعمار سنان، بأمر من الباشا العثماني رستم باشا في القرن السابع عشر، وتم بناء المسجد على شكل قبة ومربع، وتم تسجيل المسجد من قبل المجلس الأعلى للآثار لسنة 1973.

لا يزال المسجد الذي تعرض للعديد من الكوارث والزلازل، مفتوحًا للجمهور مع بعض الترميمات على مر السنين. تم ترميم مسجد رستم باشا ، الذي تضررت مئذنته جزئيًا في زلزال مرمرة في 17 أغسطس 1999.

تم ذكر المسجد باسم مسجد رستم باشا في العديد من الوثائق، وفقًا لبحث تم إجراؤه في 26 سبتمبر 1879، ويُعرف المسجد كذلك باسم مسجد جارشي.

ويعتبر هذا المسجد، هو التصميم الوحيد للمعماري الأشهر في العهد العثماني “سنان”.

عنوان المسجد: من هنا

مسجد رستم باشا:

مسجد هرسك زادة:

بني المسجد قبل نحو 400 عام ولم يرمم إلا بشكل بسيط، ومحاط بأشجار معمرة لا يقل عمرها عن 300 عام.

لتعرف على موقع المسجد من هنا

التفاصيل الكاملة عن مدينة التنوفا ومسجد هيرسك زادا من خلال الرابط اضغط هنا

مسجد هرسك زادة:

مسجد حاجي علي باشا (أحمد جلبي):

يقع وسط بلدة أرموتلو التابعة لمدينة يلوا ، يُعرف أيضًا باسم مسجد جارشي، وتشير التقديرات إلى أنه تم بناؤه خلال فترة السلطان العثماني أورهان غازي، تم بناء المسجد بخطة مستطيلة وبسقف خشبي، وتم ترميمه في النصف الثاني من القرن العشرين

تعرف على موقع مسجد علي باشا في مدينة التنوفا اضغط هنا

سجد حاجي علي باشا (أحمد جلبي)

مسجد سجد جونيكوي(او غونني كيوي) الصغير:

أحد المساجد

التاريخية الذي يقع في قرية Güneyköy ، على بعد 12 كم من الطريق من يلوا إلى بورصا. من المعروف أن المسجد بناه السلطان رشاد، و يقع المسجد عند سفح جبال سامانلي، وقد تم بناؤه عام 1913 وفقًا لمصادر تاريخية.

المسجد الذي يقع على بعد 200 متر من مركز القرية، بني بالركام والحجارة، ولا يزال المسجد الذي خضع للعديد من أعمال الصيانة والإصلاحات حتى اليوم، يشعر بروحه القديمة، ومؤخراً أعيد المسجد إلى الحياة مع التجديدات وافتتح للعبادة.

مسجد جينارجيك المركزي

يقع في وسط جينارجيك، يلفت المسجد الانتباه بتصميمه المستطيل، وحسب النقش المكتوب عليه ، فإن المسجد بني عام 1911، وله نقشتان منفصلتان، ويعتبر من أقدم المساجد في المنطقة.

في نقش آخر، يشير إلى أن المسجد بناه الوزير الأعظم إبراهيم باشا عام 1725، بدون

مئذنة في المرحلة الأولى، و عام 2000 تم بناء مئذنة في المسجد بدعم من مواطن

متطوع.

عنوان المسجد من هنا

مسجد سجد جونيكوي الصغير

جامع الأنصار:

ويسمى أيضا  جامع العرب، وهو مسجد مميز، ويقع في حي العرب.

يعتبر علامة فارقة في التواصل التركي العربي وثقافة مشتركة تجمع بين الأتراك والعرب.

قام على تأسيسه وإنشائه كل من الشيخ محمد الصواف والشيخ العلامة محمد الصابوني.

مسجد حاجي علي باشا (أحمد جلبي)

الذي يقع في وسط مدينة أرموتلو ، يُعرف أيضًا باسم مسجد جارشي. تاريخ البناء غير معروف. تشير التقديرات إلى أنه تم بناؤه خلال فترة أورهان غازي. والمسجد المملوك للمديرية الجهوية للمؤسسات يقع على قسيمة 24 قسيمة 4475. تم تسجيلها كممتلكات ثقافية يجب حمايتها بقرار من مجلس الحفاظ على التراث الثقافي والطبيعي في اسطنبول الثانية ، بتاريخ 12.11.1998 ورقم 4967. يُظهر التصميم الخشبي الداخلي والطنف الخشبي الخارجي للمسجد ، المفتوح للعبادة ، مثالاً على الحرف الخشبية الرائعة.
عنوان المسجد من هنا

ويوجد الكثير من المساجد الأخرى في مدينة “يلوا” ومنها:

مسجد الفاتح

(ويعتبر من المساجد الكبيرة والمشادة حديثاً في يلوا، ويقع على الطريق باتجاه شينارجيك).

مسجد القبة

(الذي بدأت أعمال ترميمه مطلع العام الجاري 2022، والذي تم بناؤه عام 1960)، إضافة إلى نحو 170 مسجد آخر في لمدينة، حسب مصادر تركية.

ومن المساجد الأخرى:

مسجد ايازما:

يقع في منطقة “ألتينوفا” في يلوا، ويبلغ عمره 110 أعوام، لكن في العام 2020 تم العمل على ترميمه وفتحه للعبادة.

مسجد يلوا المركزي:

ويوصف بأنه مسجد بهيكل معماري غير عادي، ويجب على كل من يأتي إلى يلوا رؤيته وبالطبع للصلاة فيه.

وتعتبر تركيا واحدة من أغنى البلدان بالمعالم والأماكن الدينية المقدسة والمميزة، وإلى جانب ذلك تحتضن الكثير من بقايا الآثار التابعة للحضارات المتعددة التي توافدت عليها منذ القدم، مثل الحضارة الإغريقية والرومانية والسلجوقية والعثمانية التي خلفت بدورها العديد من الأماكن السياحية الدينية المرموقة.

وتحتضن تركيا عشرات المدن التي تمتلك مميزات مختلفة صالحة للسياحة المتنوعة ومنها

(السياحة الدينية)، وإحدى هذه المدن، هي مدينة “يلوا”، التي تتمتع

بالعديد من المميزات الخاصة التي تجعلها وجهة مفضلة للسياح العرب والخليجيين، والكويتيين تحديدا.

وتتوسط مدينة يلوا 3 مدن كبرى في تركيا، هي إسطنبول، بورصا، وإزميت، حيث يمكّن موقعها المميز من الوصول إلى إسطنبول خلال ساعة واحدة تقريبا سواء عبر البر أو البحر، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ولايات  نقرة وبورصا وإزميت،حيث تستغرق ساعات قليلة للوصول إليها، ما يجعل الاستقرار في يلوا مريحا وبعيدا عن زحمة المدن الكبرى.

ويُعدّ قطاع السياحة في تركيا “قاطرة القطاعات الاقتصادية”، ويؤثر بشكل مباشر على 54 قطاعاً مختلفاً، عدا عن العائدات المالية وفرص العمل التي يوفرها للمواطنين، بالإضافة إلى منح تركيا قوتها الناعمة في أنحاء العالم.

عنوان المسجد من هنا

Compare listings

قارن
بحث
Price Range From To