بـوثيقة “التقييم العقاري”.. عمران ترك” تضمن حقوق المستثمرين في تركيا

التقييم العقاري عمران ترك جنة يلوا

يتصدر قطاع العقارات في تركيا واجهة المشهد متقدمًا على كثير من القطاعات الناجحة، والسبب في ذلك إلى التسهيلات الكبيرة التي تمنحها الحكومة التركية للمستثمرين ورجال الأعمال المهتمين في هذا المجال.

وتعمل الحكومة التركية جاهدة وبتوجيهات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تطوير هذا القطاع إلى جانب القطاع الآخر الذي لا يقل أهمية وهو القطاع الاقتصادي، من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات الهامة، خاصة وأن أردوغان يؤكد في كل مناسبة بأن “الهدف هو الوصول بتركيا إلى أعلى المستويات في مختلف القطاعات ومن بينها قطاع العقارات”.

ومن بين تلك الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية مؤخرًا، إصدار “قانون التقييم العقاري”، والذي يُعد إجراءً تطويريًا هامًا، تمامًا كما قانون منح الجنسية لمن يتملك عقار بقيمة 250 ألف دولار، ما يؤكد حرص تركيا على قطاع العقارات وحرصها على العاملين في هذا المجال.

تعرف على قانون “التقييم العقاري”

• أصدرته وزارة الإسكان التركية.

• دخل حيز التنفيذ في 4 آذار/ مارس 2019.

• مدته 3 أشهر فقط، ويمكن استخدامه لأكثر من مرة من قبل مالك العقار خلال هذه الفترة تحديدًا.

• يصدر حصرًا عن طريق شركة مرخصة ومعتمدة من الجهات الحكومية المختصة والتي تعمل وفق أطر القانون التركي.

• ينص على وجوب حضور خبير عقارات معترف به من قبل دائرة التمليك (دائرة الطابو)، مهمته تقييم ثمن العقار.

• يهدف إلى حماية المستثمرين من المتلاعبين بأسعار العقارات، الذين يستهدفون بشكل خاص “المستثمر الأجنبي”.

• يعتمد تقرير لجنة التقييم على موقع العقار بالدرجة الأولى، خاصة وأن كل منطقة من المناطق في أي مدينة يختلف سعرها عن المنطقة الأخرى.

• أصبح تقرير التقييم العقاري في تركيا إجباريًا بعد أن أصدرت المديرية العامة للطابو والسجلات العقارية هذا القانون.

• يتيح التقرير العقاري أو “التقييم” للمستثمر الأجنبي معرفة قيمة السعر الحقيقي لعقاره بعيدا عن أي تضخيم أو نقصان.

• يُلزم الأجانب الراغبين بتملك عقار ما في إسطنبول أو غيرها من المدن الأخرى، بالحصول على تقرير لجنة التقييم لسعر العقار، من أجل إتمام عملية الشراء وتسجيل العقار في دائرة الطابو.

• يعد المستثمر الراغب بالتملك والحصول على الجنسية التركية بعد شرائه عقرًا قيمته 250 ألف دولار، ملزم أيضًا بإرفاق تقرير لجنة التقييم العقاري في ملفه.

الجدير ذكره أن وثيقة “التقييم العقاري” تتضمن توضيحًا وشرحًا مفصلًا عن: “كافة المعلومات والتدقيقات القانونية ومعلومات السجل العقاري الخاصة بالعقار، والمعلومات المتعلقة بموقع العقار وما يحيط به من شبكة مواصلات، والمواصفات المتعلقة بالمجال التقني والبنيوي والفيزيائي للعقار، إضافة إلى تضمنها ملخصًا لعملية التقصي والبحث في السوق العقارية، والعوامل المؤثرة على التثمين العقاري ، وتتضمن الوثيقة أيضًا مقاربة لتقييم المعلومات المستقاة حول العقار وما يماثله في السوق، ونتيجة التقييم العقار، والحدود والتقييدا، وملحقات أخرى هامة بالعقار، يضاف إليها معلومات عن اسم الخبير الذي أنجز التقييم، وتاريخ التقييم، ونوع التقييم  ورقم التقرير، إضافة إلى معلومات حول  نوع البناء (خشبي – اسمنتي – فولاذي )، و وجود مصاعد كهربائية – سلم للإنقاذ “.

التقييم العقاري جنة يلوا

عوامل أخرى تؤثر في “تقييم العقار”

وتلعب عدة عوامل هامة ورئيسية في مسألة “التقييم العقاري” ومن أبرزها: الحالة القانونية للعقار وعدم وجود أي مشاكل تؤثر على عملية البيع والشراء، إضافة إلى إطلالة العقار  والتي لها دور مميز في تحديد قيمة العقار (وهذا الأمر متوفر في جميع مشاريع شركة  عمران تركمساحة ونوع العقار (شقة عادية ، شقة دوبلكلس ، فيلا ، قصر ، مصيف ، أرض زراعية ، منشأة صناعية)، يضاف إلى تلك العوامل أيضًا تشطيبات العقار من ناحية التصميم الداخلي والخارجي للعقار وجودة المواد المستخدمة في إشادة العقار المراد شرائه.

وفي السياق ذاته، لا بدّ من الإشارة إلى أن “تقييم العقار” يكون ملزمًا في الحالات التالية:

• عند شراء عقار في تركيا أو بيع عقار أو استئجار عقار.

• عند الرغبة في الحصول على خدمة معينة مثل: (قرض بنكي، دمج شركات أو فصل شركات، حصر الإرث، معاملات الطلاق).

• حال شراء الأجانب للعقارات في تركيا ، للحصول على الجنسية التركية بالتملك للأجانب الراغبين بها.

عمران ترك” تضمن لك “التقييم العقاري” الأمثل

التقييم العقاري عمران ترك

وتعد شركة ” عمران ترك” والتي تتخذ من ولاية “يلوا” شمل غربي تركيا مركزًا رئيسيًا لها، من الشركات التي تسعى لضمان حق المستثمر الأجنبي (ومن أي جنسية أخرى) وضمان حقه في تملك عقار خالٍ من أي مشاكل قانونية (آنية ومستقبلية).

وتتميز “عمران ترك” بالتزامها بالقوانين والقرارات التي تصدرها الحكومة التركية، ومن أجل ذلك تَعتبر “تقرير التقييم العقاري” من الأوراق الثبوتية الأساسية التي تحرص على استخراجها وتأمينها لعملائها، وذلك من باب حرصها أيضًا على أن يبقى شعارها “الاسثمار الناجح في جنة الأرض يلوا”، هو الشعار الأفضل بالنسبة لعملائها مقارنة بشركات عقارية واستثمارية أخرى في عموم تركيا.

وباتت شركة “عمران ترك“، تمتلك خبرة كبيرة في سوق العقارات منذ بداية تأسيسها عام 2016 وحتى الآن، الأمر الذي جعلها تحظى بثقة الجهات العقارية المسؤولة التابعة للحكومة العقارية والمسؤولة عن تنظيم قطاع العقارات بمختلف محاوره.

وتعليقًا على قانون “التقييم العقاري” وأهميته بالنسبة لسوق العقارات وللشركات العقارية وللمستثمرين في هذا المجال، قال “عبد العزيز الكاشف” رجل الأعمال العربي ومدير شركة “عمران ترك“: “أنا أرى أنه في حال معرفة ما سيترتب على الفائدة الإقتصادية من تملك العقار بتطلب من صاحبها معرفة القوانيين الناظمة للتمليك والضرائب وفقًا لأهمية العقار تجاريًا أو اقتصاديًا”.

وأضاف “هذا يتطلب من المستفيد من العمل في قطاع الاستثمار التركي وخاصة قطاع العقارات، الإلمام الكامل بالقوانيين الناظمة ومتابعة متغيرات القوانين، في ظل متغيرات قيمة صرف الليرة التركية”.

وزاد قائلًا  إن “هذا التقييم العقاري بحد ذاته عاملًا مؤثرًا من عوامل إنعاش سوق العقارات، كون المستثمر يعرف أين يضع أمواله التي يستثمر بها، ويعلم جيدًا حجم المكاسب التي سيجنيها مستقبلًا من خلال العقار الذي تملكه في حال أراد بيعه مرة أخرى”.

وأكد أن “الأهم من هذا كله هو الثقة المتبادلة بين المستثمر والحكومة التركية، وبين المستثمر والشركة العقارية المختصة بتسيير وإنجاز عملية البيع والشراء، والثقة المتبادلة بين كل الأطراف فيما بينها أيضًا، وهذا بالضبط ما يميز شركة (عمران ترك)، الثقة أولًا وأخيرًا”.

ومن المهم لفت الانتباه إلى أن “التقييم العقاري” الصادر عن شركة “عمران ترك” يعد تقريرًا موثوقًا ومضمونًا، وذلك بشهادة كل العملاء الذين تعاملوا مع الشركة وحصوا على “الطابو الرسمي للعقار” بعد إتمام عملية البيع والشراء والتثبيت لدى دائرة السجل العقاري (الطابو).

يشار إلى أن شركة “عمران ترك” استطاعت وخلال فترة قصيرة جدًا تحقيق التمييز والإبداع في عالم العقارات، وذلك من خلال المشاريع التي أنجزتها وما تزال على أرض الواقع وأبرزها: مشروع جنة يلوا، مشروع المروج،

وتمتاز ولاية “يلوا” بأنها باتت قبلة ووجهة المستثمرين العرب والأجانب نظرًا لما تمتاز به الولاية من موقع استراتيجي وسياحي واستثماري هام، إضافة إلى الاهتمام الذي توليه الحكومة التركية بهذه الولاية وتوفير كل الخدمات والبنية التحتية لها، الأمر الذي جعلها محط اهتمام كبار المستثمرين ورجال الأعمال.

Compare listings

قارن