بالأرقام.. قطاع العقارات في تركيا يواصل الانتعاش وتحقيق نتائج غير مسبوقة

قطاع العقارات في تركيا analyzing data

شهد سوق العقارات في عموم تركيا خلال الأشهر الثلاثة الماضية انتعاشاً ملحوظاً، وحقق قطاع العقارات التركية أرقاماً ونتائج إيجابية بحسب مصادر رسمية تركية.

وذكرت “هيئة الإحصاء التركية” بحسب ما تابعت وترجمت شركة ” عمران ترك” ومقرها في مدينة يلوا شمال غربي تركيا، أنه تم بيع 122 ألفًا 768 منزلًا في شهر أيار/مايو وذلك في عموم تركيا، في حين انخفض عدد المنازل المباعة في مايو بنسبة 7.73 % مقارنة بشهر نيسان/أبريل الماضي، حيث رتفع بنسبة 107.5 % مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

وسجلت تركيا في نيسان الماضي بيع 6 آلاف و477 وحدة سكنية للأجانب في عموم البلاد، في حين  زاد حجم بيع العقارات للأجانب 58.1 بالمئة في أبريل، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وتصدر الروس قائمة شراء العقارات بـ 1152 وحدة سكنية في أبريل، ثم الإيرانيين بـ 905، والعراقيين بـ 714، وفي عموم تركيا تم بيع 133 ألفا و58 وحدة سكنية في الشهر نفسه.

وتؤكد الأرقام المذكورة ما نشرته شركة ” عمران ترك” في وقت سابق من العام الجاري 2022، بأن المهتمين بسوق العقارات  أعربوا عن توقعاتهم بأن تستمر زيادة مبيعات العقارات للأجانب مع بدء انحسار الآثار الناجمة عن وباء كورونا في عموم تركيا، لافتين إلى أنه من المتوقع أن يغلق العام الجاري بسجل قياسي لمبيع العقارات في تركيا.

وحسب “هيئة الإحصاء التركية”:

  • ارتفعت مبيعات المنازل في تركيا بنسبة 107.5 بالمائة في شهر أيار/مايو مقارنةً بنفس الشهر من العام السابق، وأصبحت 122 ألفًا و 768 منزلاً.
  • ·        انخفض عدد المنازل المباعة في مايو بنسبة 7.73 بالمائة مقارنة بشهر نيسان/أبريل، حيث تم بيع بيع 133 ألفًا و 58 منزلًا في أبريل.
  • كان لإسطنبول الحصة الأعلى بـ 22 ألفاً و 148 عملية بيع، تلتها أنقرة بـ 11 ألفاً و 497 من مبيعات المنازل ، وإزمير بـ7 آلاف 159 من المنازل المباعة.
  • في الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى أيار/مايو ، ارتفعت مبيعات المنازل بنسبة 37.7 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق وبلغت 575 ألفاً و 889 منزلاُ.
  • وبناء عليه تم بيع 122 ألفًا 768 منزلًا في تركيا في شهر أيار/مايو.
  • وانخفضت مبيعات المساكن بنسبة 7.73 في المائة على أساس شهري، وزادت بنسبة 107.5 في المائة على أساس سنوي.
  • ارتفعت مبيعات المنازل المرهونة في جميع أنحاء البلاد بنسبة 177.8 في المائة على أساس سنوي في أيار/مايو وأصبحت 29335، وبلغت حصة المبيعات المرهونة من مبيعات المنازل 23.9٪.
  • ارتفعت مبيعات المنازل المرهونة في الفترة من يناير إلى مايو بنسبة 72.3 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وارتفعت إلى 129 ألفًا 707 منازل.
  • وقد تقرر أن 6 آلاف و 161 من المبيعات المرهونة في أيار/مايو، و 31 ألف و885 من المبيعات المرهونة في الفترة من يناير إلى مايو كانت مبيعات مباشرة.
  • ارتفعت مبيعات المنازل الأخرى في جميع أنحاء البلاد بنسبة 92.2 في المائة في مايو مقارنة بنفس الشهر من العام السابق، لتصل إلى 93 ألف و 433.  وتم احتساب حصة المبيعات الأخرى في إجمالي مبيعات المنازل بنسبة 76.1 في المائة.

من ناحية أخرى، وحسب “هيئة الإحصاء التركية”، ارتفعت مبيعات المنازل الأخرى المحققة في الفترة من يناير إلى مايو بنسبة 30.2 بالمائة على أساس سنوي لتصل إلى 446 ألفًا و 182 منزلاُ.

وارتفع عدد مبيعات المساكن المباشرة بنسبة 80.5 في المائة في مايو مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، وأصبح 32 ألفًا و 861 منزلاُ، وتم تحديد حصة مبيعات المساكن المباشرة في مبيعات المساكن بنسبة 26.8 في المائة.

وفي الفترة من يناير إلى مايو، ارتفعت مبيعات المنازل الأولية بنسبة 28.1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق لتصل إلى 163 ألفًا و 719 منزلاُ، حسب المصدر ذاته.

وفي مايو، ارتفعت مبيعات المنازل المستعملة بنسبة 119.5 بالمائة على أساس سنوي، وارتفعت إلى 89 ألفًا و907 منازل، وتم تحديد حصة مبيعات المساكن المستعملة من إجمالي مبيعات المساكن بنسبة 73.2 في المائة.

وبلغت مبيعات المنازل المستعملة 412 ألفًا و 170 في الفترة من يناير إلى مايو، بزيادة قدرها 42 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وفق “هيئة الإحصاء التركية”.

وارتفعت مبيعات المساكن للأجانب بنسبة 235.7 في المائة في مايو مقارنة بنفس الشهر من العام السابق وبلغت 5 آلاف 962 منزلاُ، وبلغت حصة مبيعات المنازل للأجانب في مبيعات المنازل الشهر الماضي 4.9 في المائة.

وفي مايو، تم تحقيق أكبر عدد من مبيعات المنازل للمواطنين الروس بـ 1275 وحدة، تلتها إيران بـ 736 مسكنًا،  والمواطنون العراقيون بـ 617 مسكنًا على التوالي.

وتصدرت إسطنبول قائمة الولايات التركية الأكثر بيعاً للعقارات للأجانب، وذلك بواقع 2451 عقارا، تلتها أنطاليا بـ 1885 ثم مرسين بـ 264 عقار.

وفي وقت سابق من العام الجاري 2022، حلّت مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا ضمن قائمة المدن الأكثر تفضيلاً من قبل الأجانب الراغبين في تملك عقار للحصول على الجنسية التركية، وذلك في الربع الأول من العام الجاري 2022.

وذكرت مصادر تركية أنه اعتبارًا من الربع الأول من عام 2022، كانت إسطنبول المقاطعة الأكثر تفضيلًا من قبل الأجانب للحصول على الجنسية على أساس جميع أنواع العقارات،  تلتها أنطاليا وأنقرة ويلوا وإزمير ومرسين وموغلا وبورصة وطرابزون وسكاريا على التوالي.

الجدير ذكره أن إقبال الأجانب والعرب في شراء الشقق السكنية والفلل الفخمة يتركز على مناطق عدة ذات طبيعة خلابة أبرزها “أنطاليا، بورصا، ويلوا، وصابنجا، وإسطنبول.

يشار إلى أن من أهم الأسباب التي تجعل قطاع العقارات في تركيا يشهد انتعاشاً ملحوظاً في كل عام هي:

  • الاستفادة من الجنسية التركية.
  • حيوية التجارة والصناعة في تركيا.
  • تميز تركيا بمناخ معتدل وطبيعة خلابة وأجواء ساحرة تمزج بين الحضارة والتاريخ.
  • عدم تأثر القطاع العقاري  بشكل كبير بسبب الجائحة الصحية العالمية مقارنة بباقي الدول التي تأثرت كل القطاعات التجارية والصناعية والاستثمارية فيها.

Compare listings

قارن