السعودية تقرر منح الأتراك تأشيرة سياحية إلكترونية.. تعرف على شروطها

saudi-turkiye-flag-realation

أعلنت المملكة العربية السعودية عن خطوة تتيح للمواطنين الأتراك دخول أراضيها بموجب الحصول على تأشيرة سياحية إلكترونية (عند الوصول)، في خطوة تتماشى مع مبادرة السياحة للعام 2030.

وحسب ما تابعت شركة “عمران ترك” ومقرها في مدينة “يلوا” شمال غربي تركيا، فقد بدأت السعودية منح المواطنين الأتراك تأشيرة سياحية إلكترونية (عند الوصول)، وذلك لمقيمي أو حاملي تأشيرات الولايات المتحدة أو بريطانيا أو دول الاتحاد الأوروبي “شنغن”.

ويمكن للمواطنين الأتراك وبخاصة المحققين للشروط المبينة أعلاه، إضافة إلى شرط آخر وهو امتلاكهم جوازات سفر صالحة لمدة 6 أشهر على الأقل، وحيازة تأمين صحي وإجراء حجز فندقي لتغطية فترة الإقامة في المملكة، من الحصول على التأشيرة الإلكترونية من خلال الرابط هنا.

.

يشار إلى أن العلاقات التركية السعودية باتت تشهد مرحلة جديدة تلقي بظلالها الإيجابية على البلدين، خاصة بعد الزيارة التي أجراها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العاصمة التركية أنقرة، في حزيران/يونيو الماضي، التقى خلالها بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي آب/أغسطس الماضي، قال سفير تركيا لدى المملكة العربية السعودية فاتح أولوصوي، إن “العلاقات القوية بين أنقرة والرياض ساهمت بشكل كبير في استقرار المنطقة وضمان أمنها واستقرارها”، مشيرا إلى أن “مستقبل العلاقات بين البلدين مشرق للغاية”، حسب وكالة “الأناضول” التركية للأخبار.

وأكد أولوصوي، أن لديه ثقة كاملة “بأن تركيا ستصبح مجددا وفي وقت قصير المركز السياحي الأول للمملكة العربية السعودية”.

وتابع قائلا “أود أن أغتنم هذه الفرصة للإشارة إلى أن الشعب التركي يتطلع لاستقبال الأشقاء السعوديين بكل حب وترحيب بهم في تركيا“.

الجدير ذكره، أن جميع شركات الطيران وخاصة الوطنية منها للبلدين تركيا والسعودية، تهدف إلى زيادة عدد الرحلات المتبادلة بينهما، حسب مصادر تركية رسمية.

كما تؤكد المصادر ذاتها، أن الخطوط الجوية التركية تنظم ما مجموعه 80 رحلة أسبوعية إلى مدن جدة والرياض والدمام بالسعودية.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة السياحة السعودية أن الحاصلين على تأشيرة إقامة في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي يمكنهم دخول السعودية بتأشيرة سياحية إلكترونية، شريطة أن تكون الإقامة سارية المفعول لمدة لا تقل عن 3 أشهر.

وتشمل التعديلات الجديدة أقارب حامل تأشيرة الإقامة من الدرجة الأولى القادمين برفقته، وعاملي الخدمة المنزلية القادمين برفقة كفلائهم.

كما منحت اللائحة الجديدة استثناء للحاصلين على تأشيرة سياحية أو تجارية سارية المفعول من الولايات المتحدة الأميركية، أو المملكة المتحدة، أو إحدى دول اتفاقية “شنغن”، على أن يكون قد تم استخدامها مرة واحدة على الأقل في الدخول للدولة المانحة للتأشيرة.

وحسب وزارة السياحة السعودية، فإن هذه التعديلات على لائحة تأشيرة الزيارة لغرض السياحة شملت توسيع الفئات المؤهلة، وتوفير مزيد من الخيارات للراغبين في زيارة المملكة لغرض السياحة.

ودعت وزارة السياحة السعودية الراغبين في الحصول على المزيد من التفاصيل حول لائحة التأشيرة السياحية المعدلة، ومعرفة قائمة الدول التي يمكن لحاملي جنسيتها طلب الحصول على التأشيرة؛ إلى زيارة المنصة الإلكترونية www.my.gov.sa

من جهة أخرى، تشير التوقعات من قبل مصادر مهتمة بقطاع العقارات بأن هذا القطاع سيشهد انتعاشاً غير مسبوق مع قرب عودة المياه إلى مجاريها بين الرياض وأنقرة، ومن المتوقع ارتفاع نسبة شراء السعوديين للعقارات في تركيا.

وبالعودة بالذاكرة إلى الوراء قليلا، نجد أن السعودية كانت في قائمة أعلى 20 جنسية حول العالم شراء للعقارات السكنية في تركيا، إلتى جانب 7 دول عربية قامت بشراء 13.26 ألف عقار في 2020، هي: العراق واليمن والأردن والكويت وفلسطين ومصر ولبنان.

حيث تملك السعوديون في هذه الفترة 679 عقاراً في تركيا، ما يؤكد أن تركيا قِبلة مهمة للسعوديين وغيرهم من الجنسيات الأخرى.

وفي العام 2017، احتل السعوديون القائمة إلى جانب العراق في أعلى نسبة شؤاء للعقارات في تركيا،  الذين اشتروا 3 آلاف و345 منزلا في تلك الفترة، حسب بيانات هيئة الإحصاء التركية.

وكانت حينها مدينة “يلوا” التركية وما تزال، من المدن المفضلة لدى الأجانب لتملك العقارات فيها، حيث اشترى الأجانب ومن بينهم السعوديون في العام 2017، ألف و79 منزلاً، وفق المصادر ذاتها.

المقالة التالية

يالوا” التركية تسجل أكبر نسبة صادرات في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري

Compare listings

قارن