إشادات تركية بمساهمة “عمران ترك” في افتتاح مركز صحي في “جينارجك”

افتتح في منطقة “جينارجك” التابعة لمدينة “يلوا” شمال غربي تركيا، مركز صحي جديد بمساهمة من شركة “عمران ترك”، حمل اسم “مركز هارمانلار الصحي للعائلة”.

وأشادت عدة شخصيات تركية رسمية بهذا المشروع، مؤكدة أنه مشروع جديد يؤكد مدى النجاح الذي تحققه “عمران ترك” في مدينة “يلوا” خصوصاً ولدى المجتمع التركي عموماً.

وشهد حفل الافتتاح حضور شخصيات تركية رفيعة المستوى من أمثال والي مدينة “يلوا” السيد “معمر إرول”، ومدير صحة “يلوا” الدكتور “إمره إيراي”، و رئيس بلدية منطقة جينارجك نعمان صويار و مدير صحة جينارجيك الدكتور “محسن عباسي أوغلو”، وقائد الدرك في جينارجيك “مصطفى كوجاك”، وقائد شرطة جينارجيك “أيوب مول”، و رئيس  حزب حزب العدالة والتنمية منطقة جينارجيك “حسين جوناي”، و مدير مقاطعة يالوفا لإدارة الهجرة “صالح سونر جوشكون”، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة “عمران ترك” السيد “عبد العزيز كاشف أوغلو”، وشخصيات تركية وعربية أخرى.

وأعرب والي “يلوا” السيد “معمر إرول” عن سعادته البالغة للجهود التي بذلتها شركة “عمران ترك” لإنجاز مركز صحة الأسرة لمنطقة “جينارجيك”، وتجهيزه بأحدث المعدات الطبية.

وأضاف أنه مع نمو سكان منطقة جينارجيك، ازدادت الحاجة إلى قطاع الصحة أيضًا، ورغم وجود مستشفى كبير في المنطقة لكن لا غنى عن المراكز والمستوصفات الصحية.

وأكد أن هذا المركز الصحي الجديد سيقدم خدماته لكثير من العائلات القاطنة في المنطقة، وبالتالي سيعطي إضافة جديدة للقطاع الصحي الذي يوصف بأنه متميز في مدينة “يلوا” التركية.

من ناحيته، أشاد مدير الصحة في مدينة “يلوا” الدكتور “امره ايراي” بمستوى مركز صحة الأسرة ” هارمانلار”، وبمجموعات الخدمة التي سيقدمها المركز، في مختلف المجالات العلاجية والطبية والإسعافية.

وبيّن أن شركة “عمران ترك” باتت من الشركات الرائدة على مستوى تركيا عموما ومدينة “يلوا” خصوصاً، ومن أجل ذلك أردنا توقيع “بروتوكول” بيننا وبين الشركة التي تساهم مشاريعها في دعم المنطقة والنهوض بها.

وأشار إلى أن المركز الصحي من المتوقع أن يُقدم خدماته للمئات من الأشخاص شهرياً، إضافة إلى تقديم الخدمات للأجانب والمهاجرين من الجنسيات الأخرى، مبيناً أهمية المركز الصحي الجديد للمنطقة وسكانها التي تشهد تطوراً ملحوظاً سواء على صعيد السياحة أو حتى عدد السكان من مختلف الجنسيات.

ومن أبرز ما يميز يلوا، هو كونها مركزاً للسياحة العلاجية، حيث إن مياهها المعدنية الكبريتية، والتي تعرف في تركيا بـ”İhlas Tatil Köyü”، هي أول ما يشد انتباه الزوار القادمين، ويجذبهم إليها للاستفشاء بمياهها من الأمراض الجلدية، وأمراض المفاصل، والعضلات و غيرها من الأمراض.

كما وتضم يلوا مجموعة من المؤسسات، والمرافق الصحية الرائدة على صعيد القطاع الصحي في تركيا، مثل: مستشفى أتا كنت، والمستشفى الحكومي.

وخلال حفل الافتتاح، لفت مدير إدارة الهجرة في “يلوا” السيد ” صالح سونر جوشكون” إلى أن تركيا تمتلك بنية تحتية قوية، خاصة في المجال الصحي، إضافة إلى عدد كبير من المستشفيات التي تم افتتاحها خلال الأشهر الماضية وبشكل خاص لمواجهة وباء (كورونا)، فضلا عن القرارت التي أصدرتها الحكومة التركية والتي ساعدت بشكل فعال في الحد من انتشار الوباء.

واعتبر أن القطاع الصحي في مدينة “يلوا” له أهمية كبيرة خاصة وأن جميع المراكز الصحية أو المستشفيات، تضم بداخلها خيرة الخبرات والكفاءات ومن مختلف الاختصاصات.

من جهته، بارك رئيس بلدية “جينارجيك” السيد ” نعمان صويار” افتتاح المركز الصحي الجديد وبالجهود التي بذلتها شركة عمران ترك” في سبيل إنجازه، مبيناً أنه من أشدّ المؤيدين لفكرة هذا المشروع الذي يعتبر خطوة هامة من خطوات دعم القطاع الصحي، إضافة إلى أنه خطوة ستخفف الكثير من الأعباء على الأهالي وعلى الأجانب من الجنسيات الأخرى.

وعن رأيه بمساهمات “عمران ترك” في افتتاح المركز الصحي الجديد قال رئيس البلدية، إن “عمران ترك من الشركات المرموقة على مستوى تركيا، كونها تملك القدرات والخبرات اللازمة لإنجاح أي مشروع تساهم به وتعمل على إنجازه وفي مختلف القطاعات، وقد شاهدنا البصمة التي تركتها وما تزال في قطاع العقارات، إضافة إلى بصمتها في مجال السياحة، ولا يمكن أن ننسى مساهماتها في المشاريع الخيرية، وبالتالي ليس من المستغرب ما تقوم به من جهود دعما للمنظومة الصحية في المنطقة”.

وشهد الحفل أيضاً كلمة ألقاها “حمد العلي” رئيس جمعية نماء الخيرية، أحد الشركاء في إنجاز المشروع، والذي قال إن “هذا المركز الصحي هو من المشاريع النوعية على مستوى تركيا عموما ويلوا خصوصا، وسيقدم خدماته لمختلف الشرائح المجتمعية”.

وتوجه “العلي” بالشكر لكل من والي “يلوا” وباقي الشخصيات الرسمية التركية، لما قدموه من تسهيلات لإنجاح هذا المشروع، إضافة إلى توجيه الشكر لشركة “عمران ترك” على مساهمتها المميزة في إنجازه.

وتحدث “العلي” في كلمته عن المشاريع الأخرى القادمة للمنطقة ومنها مشروع بناء مسجد وقاعة لتحفيظ القرأن الكريم.

ولاقى افتتاح المركز الصحي ترحيباً واسعاً من قبل كثيرين أتراك وعرب، والذين عبّروا عن اهتمامهم بما تقوم به “عمران ترك” من مشاريع داعمة للمنطقة.

الجدير ذكره، أن هذه المشروع يأتي امتدادا لمبادرات وفعاليات عديدة تساهم فيها “عمران ترك”، حيث تهدف من خلالها إلى خدمة المجتمع المتواجد في يلوا.

وبالإضافة إلى المشاركة في الحملات والمبادرات الخيرية، فإن شركة “عمران ترك“، تنفذ العديد من المشاريع العقارية الرائدة في مدينة “يلوا”.

يشار إلى أن مدينة “يلوا” التركية شهدت تطورات هائلة في الفترة الأخيرة، ويرجع ذلك إلى أنها تتمتع بموارد ومناظر طبيعية خلابة، فضلا عن موقع متوسط بين الولايات الرئيسية الكبرى التركية، إضافة إلى اعتدال المناخ وتوفر الخدمات وعلى رأسها الطبية والصحية والتعليمية.

من أجل موقع المركز الصحي إضغط هنا.

Compare listings

قارن