بالأرقام.. انتعاش قطاع العقارات في تركيا مبيعاً واستثماراً

يواصل قطاع العقارات في تركيا انتعاشه حاله كحال القطاعات الاقتصادية والتجارية، محققاً ومنذ مطلع

العام الجاري نتائج ملحوظة وبالأرقام.

وفي هذا الصدد، أعلنت المديرية العامة لسجل الأراضي والسجل العقاري التابعة لوزارة البيئة والتطوير العمراني والتغير المناخي التركية، أن تركيا شهدت نحو 3 ملايين صفقة بيع عقارات منذ مطلع العام الحالي.

وأشارت المديرية إلى أن خزينة الدولة حققت إيرادات بأكثر من 35 مليار ليرة (1.877 مليار)، من رسوم تلك الصفقات، حسب وكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

وحسب بيانات المديرية، فإن تركيا شهدت “مليونين و997 ألفا و668 صفقة بيع عقارات منذ مطلع العام الجاري وحتى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي”.

ومن بين هذه الصفقات حسب بيانات المديرية:

  • بيع مليون و254 ألفا و545 شقة سكنية.
  • بيع 518 ألفا و89 قطعة أرض.
  • بيع 862 ألفا و438 أرضا زراعية.
  • بيع 135 ألفا و782 مكانا للعمل.
  • الباقي عقارات أخرى.

وتصدرت إسطنبول الولايات التركية في عدد الصفقات بـ361 ألفا و492، تلتها أنقرة بـ187 ألفا و425 ثم إزمير بـ150 ألفا و423 صفقة.

وحققت خزينة الدولة نحو 35 مليارا و144 مليونا و100 ألف و467 ليرة تركية، من رسوم صكوك الملكية لتلك العقارات.

بدورها، أفادت وزارة البيئة والتطور العمراني والتغير المناخي، أنه خلال الأشهر الـ 10 الأولى من العام الجاري 2022، تم بيع مليونين و705 آلاف و175 عقاراً.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن تشرين الأول/أكتوبر الماضي، شهد وحده بيع 274 ألفا و552 عقارا.

وحلت الشقق السكنية في المركز الأول ضمن العقارات المباعة، وذلك بواقع مليون و138 ألفا و848، في حين جاءت إسطنبول في المركز الأول بـ 329 ألفا و57 عقارا، تلتها العاصمة أنقرة بـ 169 ألفا و965، ثم إزمير 137 ألفا و213 عقارا.

تدفقات الاستثمار في القطاع العقاري

وعلى اعتبار أن تركيا باتت من أكثر الدول التي تبيع المساكن للأجانب في العالم، فقد بلغت مشتريات الأجانب للعقارات في تركيا في النصف الأول من عام 2022، 49 منزلاً من بين كل ألف منزل تم بيعه.

من ناحية أخرى، نتج 86 في المائة من صافي التدفقات الوافدة البالغة 5.6 مليار دولار في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى أيلول/ سبتمبر من عام 2022 في تركيا من شراء العقارات.

وحسب مصادر تركية ومن بينها موقع “TGRT HABER” أصبحت إسبانيا الدولة الأكثر استثمارًا في تركيا بإجمالي استثمارات 1.6 مليار دولار، كان معظمها في نيسان/أبريل، وأيار/مايو الماضيين.

وفي الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 ، بلغت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة 9.3 مليار دولار، في حين بلغت التدفقات الخارجة من الاستثمارات الأجنبية المباشرة 3.7 مليار دولار، في حين كان صافي التدفقات الوافدة عند نفس مستوى العام الماضي، حيث بلغت 5.6 مليار دولار.

وفي الفترة من كانون الثاني/يناير إلى أيلول/سبتمبر 2022 في تركيا، ظلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة منخفضة، باستثناء صافي تدفق قدره 1.9 مليار دولار في أيار/مايو الماضي. 

وعند مقارنة التطورات في الأشهر التسعة الأولى مع نفس الفترة من عام 2021، يلاحظ أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الوافدة وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الخارجة انخفضت بمقدار 500 مليون دولار، وتحققت زيادة محدودة قدرها 17 مليون دولار في صافي تدفقات الاستثمار المباشر، بينما شكلت التدفقات الداخلة من العقارات 86 في المائة من صافي التدفقات الوافدة.

وفي الفترة من كانون الثاني/يناير إلى أيلول/سبتمبر 2022، ارتفع صافي التدفقات من العقارات من 3.95 مليار دولار في عام 2021 إلى 4.79 مليار دولار هذا العام، بزيادة 21.3 في المائة. 

كما زادت حصتها في الإجمالي الصافي من 71 في المائة إلى 86 في المائة. بمعنى آخر، وباستثناء صافي الاستثمارات العقارية البالغة 4.8 مليار دولار، انخفض صافي تدفقات رأس المال من الاستثمارات المباشرة إلى 787 مليون دولار، حيث تركزت الاستثمارات الأجنبية في التمويل والتأمين والتجارة.

مصادر تركية أخرى وحسب موقع HABER TURK، ذكرت أن الاستثمارات الأجنبية في تركيا زادت بنسبة 4 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

في حين كانت مدينة “يلوا” التركية من بين المدن الأكثر تفضيلاً من قبل الأجانب للاستثمارات العقارية، إلى جانب إسطنبول وأنطاليا وصقاريا وكوجالي وبورصة وموغلا ومرسين وأنقرة وإزمير.


وجاء العراقيون في المرتبة الأولى من حيث المبيعات، ثم اليمن والولايات المتحدة الأمريكية والكويت وأفغانستان وألمانيا وإيران والاتحاد الروسي وكازاخستان وأوكرانيا. اعتبارًا من الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، في إجمالي عدد مبيعات العقارات للأجانب في جميع أنحاء تركيا.

Compare listings

Compare